أشيبان يطلق نداء الضمير للم شمل أعضاء حزب “البام”

هبة بريس – الدار البيضاء

في ظل التصدعات الكبيرة التي بات يشهدها مؤخرا حزب الأصالة و المعاصرة ، بادرت عدد من الأصوات و القيادات خاصة الشابة منها لقيادة حملة للم شمل و شتات الباميين و الباميات في فترة حرجة يمر منها حزب الجرار بالمغرب.

و من بين القادة الشباب الذين يحاولون جاهدين بشتى الطرق الممكنة لم شمل أعضاء حزب الأصالة و المعاصرة نذكر خالد أشيبان عضو المجلس الوطني للحزب.

و أطلق خالد أشيبان نداءا أسماه ب”نداء الضمیر” وحه من خلال الدعوة لكل الباميين و الباميات للم الشمل و المضي قدما بالحزب خاصة في ظل الأشواط الكثيرة التي قطعها منذ مرحلة التأسيس.

و جاء في “نداء الضمير” ما يلي:
“ما یقع داخل حزب الأصالة والمعاصرة لا یعني أعضاء الحزب فقط، ولكنه یعني جمیع المغاربة الذین وضعوا ثقتھم فیه لیمثلھم، والھدف الحقیقي من افتعال ھذا الصراع داخل الحزب من طرف جھات خارجیة، باستعمال أدوات داخلیة، ھو فسح المجال أمام اكتساح انتخابي كلي للإسلامیین في الانتخابات المقبلة.

تفتیت أكبر حزب معارض وثاني قوة سیاسیة في البلد الھدف منه ھو كسر التوازن الذي استطاع حزبنا أن یفرضه في الساحة في السنوات الماضیة، ولا یمكن للخصوم قبل الأصدقاء أن ینكروه، ومن یسعى لتشتیت البام الیوم ھدفه الحقیقي ھو أن یستفرد الإسلامیون بالساحة الفارغة تماما من أي خصم حقیقي، وھذا یشكل خطرا على البلد بأكمله ولیس على حزب الأصالة والمعاصرة لوحده.

ھناك تقاطع مصالح وراء افتعال ھذا الصراع، بین من یسعى للتموقع وبین من یسعى لوضع الحزب في ید الإسلامیین وبین من یسعى لترویض الحزب وتقزیمه لیفقد سیادة قراره، والخطیر في الأمر ھو أن التعددیة الحزبیة الیوم في بلدنا في خطر أكثر من أي وقت مضى، وأتمنى أن یلتقط المسؤولون ھذه الإشارات قبل فوات الأوان.

ھذا لا یعني بأن جمیع رفاقنا متورطون في المؤامرة التي تحاك ضد الحزب، بالعكس ھناك مجموعة كبیرة من المناضلین الشرفاء في الطرف الآخر تورطوا في ھذا الصراع بحسن نیة لأنھم لم یكونوا راضین عن الأوضاع داخل الحزب من قبل، وھم لیسوا مخطئین في تقییمھم، ولكنھم الیوم یتم استغلالھم في صراع لا یھدف إلى إصلاح الحزب بقدر ما یھدف إلى تشتیته.

مصلحة الحزب الیوم في وحدته ولیس في شتاته، ومصلحة البلد في بقاء البام قویا في الساحة لیخلق التوازن المطلوب ویوقف زحف الإسلامیین واختراقھم لجمیع المؤسسات، لقد أصبحوا دولة وسط الدولة، واستطاعوا أن یخترقونا بتواطؤ البعض منَّا.

أتمنى صادقا أن یترفع الجمیع في ھذه المرحلة الحساسة عن الحسابات الضیقة، لكي لا نندم جمیعا یوم لا ینفع الندم، فالمرحلة تتطلب الكثیر من النضج ووضع مصلحة الوطن والحزب فوق كل اعتبار.

لا تنسوا أبدا أصل الفكرة التي خرج منھا ھذا المشروع، ولا تنسوا أبدا الھدف الرئیسي الذي جئنا لتحقیقه، لا تنسوا أبدا الضربات التي تلقیناھا بدون رحمة طیلة العشر سنوات الماضیة، ولا تنسوا بأن ملایین المغاربة وضعوا ثقتھم فینا على ھذا الأساس، فھل سنخون ثقتھم الیوم إرضاء لنزوات البعض ؟!

تذكروا جیدا أن الوجه الألیف الذي یصدره الإسلامیون الیوم لن یستمر غدا عندما سینجحون في تصفیة كل خصومھم في الساحة ویتمكنون، وھم یعرفون جیدا بأن حزب الأصالة والمعاصرة ھو الخصم الحقیقي الذي یجب أن یجھزوا علیه الیوم قبل الغد، وحینھا سترون وجھھم المفترس، فلا تقدموا لھم حزبكم الیوم بأیدیكم !
جئنا لنحمي ھذا الوطن .. والوطن أولا وأخیرا !”، يختتم اشيبان “نداء الضمير”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق