مرة أخرى.. “العائلة الهلالية” المحتكرة للرياضات القتالية تحت قصف الابطال

هبة بريس - الرباط

خرج عدد من الابطال المغاربة في رياضة التكواندو والفول كونتاك و الموايطاي خلال الأيام الأخيرة، بفيديوهات وتدوينات كشفوا من خلالها معاناتهم مع “آل الهلالي”.

واشتكى الابطال المغاربة من داخل وخارج أرض الوطن، من احتكار عائلة الهلالي لهذه الرياضات، وتسييرهم للجامعة بمنطق الزبونية والمحسوبية و”باك صاحبي”.

وفي هذا الصدد، كشفت مريم الركيبي، بطلة المغرب في رياضة الفول كونتاكت والكيك بوكسينغ واللطاي بوكسينغ، عن معاناة أبناء المنتخب الوطني في هذه الرياضة، مع “دار الهلاليين” .

وذكرت الركيبي في فيديو نشرته على حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن أبطال المنتخب المغربي يمارسون رياضاتهم في ظروف مزرية، مشيرة الى أنهم يفتقرون الى أبسط شروط التمرينات من “أكل صحي وحمامات وغيرها”.

وأضافت الركيبي، أن الجامعه تفرض على الرياضيين دفع مبالغ مالية مقابل المشاركة في البطولات الوطنية، الى جانب معاملتهم معاملة حاطة ماديا ومعنويا عند أخذهم لدول أجنبية للمشاركة في تظاهرات رياضية دولية.

وشددت الركيبي، على أن جميع خرجات الابطال ضد عائلة “الهلالي” صحيحة، لافتة الى أنه حان الوقت لإعادة الاعتبار للرياضيين المغاربة وللرياضات القتالية عبر ابعاد الهلاليين عن الجامعة.

هذا ويشار الى أن المغربي مصطفى الخصم، البطل العالمي في رياضة الفول كونتاكت والكيك بوكسينغ، نقل قبل أيام رسالة عدد من مغاربة العالم للملك محمد السادس.

لخصم، كشف عبر فيديو أن عددا من الرياضيين يشتكون من حرمانهم من ممارسة مختلف الرياضات “التكواندو، الكيك بوكسينغ، الفول كونتاكت..”، بسبب احتكار “آل الهلالي” للرياضة بأوربا.

وأضاف لخصم الذي نقل رسالة مغاربة أوربا، أن عائلة الهلالي تتعمد تهميش عدد من الطاقات الرياضية الشابة باوربا، التي تسعى الى تمثيل المغرب في التظاهرات الرياضية .

وتابع لخصم قائلا : “هاد العائلة ديال الهلالي مكيخدمو مكيخليو اللي يخدم، والجالية راها كتشكى”، مطالبا عاهل البلاد بالتدخل لإيجاد حل لهذا الأمر وانصاف الرياضيين المغاربة باوربا.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. إذا كانت هذه العاءلة تستحوذ على هذه الرياضات وبهذا الشكل الذي اتفق عليه هؤلاء الأبطال ، فماذا ينتظر وزير الشباب والرياضة؟! انقدوا هاته الفنون الرياضية من قبضتهم..

  2. المحاسبة أولا على الماضي والحاضر ومن بعد مرحبا بالمحاسبة اما بالشكر الهلالي اذا كان يستحق او السجن وحسابات من اين لك هذا .
    نريد ان نرتاح من الرشوة والزبونية وياك صاحبي لان هذه الأمور توقف التنمية في البلاد الله يهديهم ولا الله يديهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق