افتتاح قنصلية جزر القمر بالعيون .. النظام الجزائري يصاب بالسعار

لبنى ابروك - هبة بريس

افتتحت جمهورية جزر القمر المتحدة، الأربعاء المنصرم، قنصلية لها في مدينة العيون، تأكيدا لدعمها لموقف المملكة في قضية الوحدة الترابية.

وأشرف كل من وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي، والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، رفقة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، لجمهورية القمر المتحدة، محمد الأمين صيف على مراسيم تدشين القنصلية الجديدة.

افتتاح قنصلية جزر القمر بمدينة العيون، أصاب الجارة الشرقية بالسعار، لتخرج ببيان “غريب” عبرت من خلاله عن انحيازها الواضح ل “الجمهورية الوهمية” وعلاقتها الوطيد بالترويج للاطروحة الانفصالية.

وفي هذا الصدد، اعتبرت وزارة الخارجية الجزائرية، ان افتتاح حكومة جزر القمر لقنصلية بالعيون إجراء شديد الخطورة وانتهاك للقانون الدولي.

وعبرت الوزارة، عن تفاجئها بقرار افتتاح القنصلية بمدينة العيون التي وصفتها ب”المحتلة”، مشيرة الى أنها “تعتبر القرار سابقة غير مقبولة في انتهاك المبادئ المسيرة لوضع الأقاليم غير المستقلة التي لم تمارس بعد شعوبها حقها في تقرير المصير طبقا لمبادئ وممارسات الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي، وهو وضع لا يمكن التشكيك فيه بقرار أحادي الطرف يرمي إلى عرقلة مسار تصفية الاستعمار القائم”.

وأشارت الخارجية الجزائرية إلى أن “الجزائر ترى في النهاية أن قرار سلطات جزر القمر يعد انتهاكا خطيرا لمبادئ التضامن الفاعل التي ينبغي أن تسير عليها العلاقات بين الدول الإفريقية؛ إذ يتعلق الأمر أساسا بالتمسك والدفاع في كل ظرف عن القواعد والمبادئ المتضمنة في العقد التأسيسي للاتحاد الإفريقي”.

خرجة وزارة الخارجية الجزائرية، تأتي يوما واحد بعد تصريحات الرئيس الجزائري الجديد عبد المجيد تبون، المستفزة بخصوص موقف بلاده من قضية الصحراء.

تبون قال في تصريحه الذي أعقب مراسيم تنصيبه رئيسا على الجزائر، أن “الصحراء هي مسألة تصفية استعمار، وهي قضية بيد الأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي”، مشيرا الى أن موقف الجزائر بخصوص القضية لا ينبغي أن يعكر صفو العلاقات بين الدول المجاورة.

خرجة الجارة الشرقية، أكدت مرة أخرى على علاقتها ب”الجبهة الانفصالية” ودعم نظام العسكر لاطروحه “المرتزقة” ماديا ومعنويا منذ عشرات السنين.

هذا ويشار الى أن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، أعلن قبل أيام، أن “أربع دول إفريقية على الأقل ستفتح قنصليات لها بمدينة العيون قبل متم سنة 2020”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق