غياب المسؤولين يغضب الأطفال المعاقين ذهنيا في ليلة الاحتفاء بهم + فيديو

هبة بريس – الدار البيضاء

مجرد كلمة طيبة تسعدهم و مجرد بادرة محمودة تفرحهم ، فما بالكم أن يتم الاحتفاء بهم و تتويجهم في محفل ينظم خصيصا لهم ، هي تلك ببساطة حياة فئة من أبناء هذا الوطن الذين نفخر بوجودهم معنا و نفرح لفرحهم ، فئة ذوي الاحتياجات الخاصة.

و في هذا الصدد، احتفت جمعية أباء و أصدقاء الأطفال المعاقين ذهنيا بالدار البيضاء بعدد من أبطال الجمعية بعد مشاركتهم الناجحة في الأولمبياد الخاص و كذا دوري الأميرة لالة أمينة.

و بهاته المناسبة ، أكد علي رضوان رئيس جمعية أباء و أصدقاء الأطفال المعاقين ذهنيا أن الاحتفاء بهاته الفئة من الأطفال يساهم في إدماجهم بالمجتمع و تحسيسهم بالدور الكبير الذي يقومون به.

و أضاف ذات المتحدث على هامش تتويج أطفال جمعيته بكأس الأميرة لالة أمينة أن هذا الحفل يأتي لتحسيس هاته الفئة بقيمتهم داخل المجتمع و إدخال الفرحة عليهم و تشجيعهم على بذل المزيد من المجهودات.

و لم يفوت رئيس الجمعية الفرصة للتذكير بغياب الاهتمام من طرف المسؤولين حيث سبق و راسلوا عددا منهم للحضور لهذا الحفل مع أطفال الجمعية غير أن لا أحد من المسؤولين الذين وجهت لهم الدعوة استجاب ليشارك أطفال هذا الوطن من ذووي الاحتياجات الخاصة فرحتهم الكبيرة بالتتويج بلقب فخري لكنه يعني لهؤلاء الأطفال الشيء الكثير.

و إليكم بالصوت و الصورت مقتطفات من احتفاء الجمعية بالأطفال المعاقين ذهنيا و تصريحات عدد من أعضاء و مسؤولي و أطفال الجمعية:

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق