صاحب مشروع ”بساتين بوسكورة“ :”ليس هناك أي تأخير في تسليم الشقق لأصحابها“‎

هبة بريس – الدار البيضاء

نشرت جريدة هبة بريس الإلكترونية مقالاً يكشف عن وجود تأخير في تسليم زبناء ”بساتين بوسكورة“ شققهم السكنية، على حد تعبيرهم، الأمر الذي أثار حفيظة المسؤولين عن المشروع، الذين طلبوا بحق الرد والتوضيح حسب ما تنص عليه القوانين وأخلاقيات مهنة الصحافة.

ونقلت الجريدة مجموعة من الأسئلة للمسؤول عن المشروع الأول أنس البزيوي، من بينها أسباب التأخير الحاصل في تسليم الزبناء شققهم بالرغم من كل مرة يتم تحديد تاريخ للتسليم، على حد تعبيرهم، و كانت هاته إجاباته:

·هل يمكنك أولا أن تقدم لنا معلومات عن المشروع و عدد أشطره و نسبة تتمة الأشغال لكل شطر ؟

يتكون مشروع بساتين بوسكورة من قرابة 200 عمارة، أي ما يعادل 4000 شقة سكنية، ويحتوي المشروع على مسابح، فضاءات خضراء، مصاعد و العديد من المرافق، الأشغال انتهت بنسبة تقارب 95%، وجميع الأشطر مبنية و هي حالياً في طور التشطيب.

للإشارة فبعض الأشغال لا تتم إلا أشهر قليلة قبل التسليم، المرتقب إن شاء الله سنة 2020.

· ما هي أسباب هذا الإرتباك على مستوى تاريخ تسليم الزبناء لشققهم على حد قولهم ؟

أولا ليس هناك أي إرتباك أو تماطل على مستوى تاريخ تسليم الزبناء لشققهم، لأن شركة بزيوي إيمو تشتغل بعقود قانونية تضمن حقوق الزبون و الشركة، هذا من جهة، و من جهة أخرى نحن في السوق منذ مدة و تجربتنا و سمعتنا أكبر رأسمال لدينا، لدينا زبناء منذ 30 سنة و هم لا زالوا أوفياء لمشاريعنا.

مشروع بساتين بوسكورة يعدون بالألاف، و كلهم راضون عن عملنا و هناك ثقة متبادلة بين شركتنا و زبنائنا.

شركة بزيوي إيمو تعمل في إطار القانون و عقود يحكمها الوضوح و النزاهة، و نحن رهن إشارة الزبون للإجابة عن جميع استفساراته، شركتنا لا مكان للنزاع فيها لأن روح الثقة و المسؤولية بحكم تجربتنا في السوق مكنتنا من بناء جدار الثقة مع الزبناء.

راجت مؤخرا بعض الإشاعات تقول أن هناك بعض الزبناء عندهم سوء فهم بأحد بنود العقد المبرم بيننا و بين زبنائنا، لكن نحن كإدارة و كمكاتب البيع لم نتوصل بأي شكاية من هذا القبيل، و إذا كان سوء فهم من بعض زبناء معدودين على رؤوس الأصابع لبعض بنود العقد فنكرر و نقول لهم أن مكاتبنا رهن إشارتهم طيلة الأسبوع، لأن شعار مجموعة بزيوي إيمو إرضاء زبنائها.

·بالنسبة للزبناء الذين يريدون إسترجاع أموالهم، هل ستوافقون على طلبهم ؟

فعلا بعض الزبناء و لظروف قاهرة خارجة عن إرادتهم، طالبوا باسترجاع التسبيق، في هذه الحالة يتم الرجوع إلى بنود العقد الذي يربط بين الزبون و بين الشركة.

·ما هي الرسالة التي تودون توجيهها للزبناء الذين ينتظرون بفارغ الصبر تسلم شققهم؟

نحن نعلم أن زبنائنا مشتاقين لتسلم شققهم، و نعلم أيضا أن ثقتهم في مجموعة بزيوي إيمو و في مشروع بساتين بوسكورة مبنية على أسس مثينة.

زبنائنا الكرام أيضا يثقون أن إستثمارهم في شقة سكنية أو في محل تجاري في مشروع بساتين بوسكورة يعتبر “الهمزة” التي يبحث عنها الجميع.

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫12 تعليقات

  1. كل هذا كدب و نفاق؛ ا نا واحد من ضحايا المشروع، ليس لهؤلاء الناس اية مسؤولية. قالو لنا التسليم في شهر 6 من سنة 2018 ونحن الأن في سنة 2020 لكم ان تتخيلو
    حسبنا الله ونعم الوكيل.
    لقد نصب علينا، واكلو اموالنا، ونحن اليوم عرضى للشارع بعد ان صرفنا مدخراة الحياة في الكراء
    نعيدهم بأننا سنقاضيهم في الدنيا و الاخيرة، لن نستسلم
    تذكر يا أنس البزيوي ويا أسية البزيوي و يا يوسف البزيوي أن أكل موال آلناس بالباطل لأمر عسير درهم حلال خير من مال الدنيا حرام (عرق عباد الله)

  2. كيف يعقل ان تاخير لا يوجد دائما الكذب فشخصيا وعدوني اواخر سنة 2017 التسليم النهائي اذا بي اصدم باضافة 6 اشهر تانية الى غاية يومنا هذا اي تاخير 3 سنوات ولازلنا لم نعرف متى سينتهي كذبهم والعجيب فالامر انهم يدعون بخبرة 30 سنة

  3. اشمن نزاهة كيهدر عليها ؟ واش 20 مليون نوار لخلصت ليكم حتى هي داخلا في إطار النزاهة ؟ واش لكذوب ديال كل مرة تقولو لينا تاريخ ديال تسليم و تخلفو الوعد ديالكم حتى هي داخلا في إطار النزاهة؟ حسبي الله ونعم الوكيل فيكم

  4. هبة بريس باش تعرفو انو كيكدب إلا دخلتو “plan de masse ” و جوجل مابس غدي تلقاو بزاف ديال العماراة مامبنينش وهو كيقول جميع الاشطر مبنية

  5. صرحا مشروع البساتين زوين وان عاجبني حال حيت خديت فيهوم ان مابغي لا شوشرا لا ولو ربما كين شويا تاع تاخير ولاكين نكونو واقعين كين صلاح

  6. القضاء له الصلاحية ف الوقوف على الحقيقة و سكان الهرهورة الرمل1ينتظرون القضاء ان يقول كلمته في حق مختلسي أموال المنخرطين ولنا كامل التقة ف القضاء

  7. أنا عقت بيهم نهار قالو لي الشقة فيها فيها 66م وفي مساء نفس اليوم قالو لي ما بقاوش ديال 66م غادي تزيد 5مليون ونعطوك شقة أخرى. قلت ليهم من الناقص.وطلع ليا الدم ومشيت في حالي.

  8. هه و الله ما كيحشم هذا أنس ، الملاحظ أن les commerciaux كل 3 أشهر يتم تغييرهم, في نظركم لماذا؟ ببساطة لأن البيع مبني على التغرير بالزبون بوعود واهية خاصة موضوع التسليم حيث وعدت بالتسليم في أواخر 2017 و ها نحن في 2020 و لا جديد. حتى إذا عدت لتسأل عنه لما كذبت علي قيل لك أنه رحل . أعرف مشاريع يتم فيها تدوين تاريخ التسليم المرتقب على الأوراق و يتم الالتزام به فعلا, هذه هي المشاريع النزيهة و التي كسبت ثقة الزبون منذ أول يوم أما أنتم لا أحد من الزبناء أصبح يتق بكم كلشي غير مصيد معاكم و دربتوه على الشعا. قدر الله و ما شاء فعل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق