“ليدك” تثير استياء البيضاويين و مستشار جماعي يفضح أسرار صمت المسؤولين

هبة بريس – الدار البيضاء

تواصل شركة “ليدك” الفرنسية المفوض لها تدبير قطاع الماء و الكهرباء و التطهير السائل بمدينة الدار البيضاء إثارتها للجدل في ظل استياء عدد كبير من سكان العاصمة الاقتصادية و شكواهم من خدماتها و فوترتها.

و موازاة مع السخط الكبير لغالبية سكان البيضاء عن خدمات “ليدك” الفرنسية ، و الذي وصل حدد تنظيم عدد من الوقفات الاحتجاجية و رفع شعارات تطالب برحيل الشركة و إنهاء التعاقد معها، خرج بعض أعضاء مجلس جماعة البيضاء و خاصة المعارضين منهم بتصريحات صبت في نفس الخانة.

كريم كلايبي، عضو مجلس جماعة البيضاء و الفاعل الجمعوي النشيط بمنطقة عين السبع الحي المحمدي و في تصريح إعلامي خص به هبة بريس لفت الانتباه لخطورة استمرار عقد الشركة الفرنسية “ليدك” رغم كل المشاكل و الخروقات التي يشهدها القطاع.

و أكد كلايبي في تصريحه أن “ليدك” طغت بالبيضاء دون حسيب و لا رقيب قي ظل غياب المراقبة و التتبع، مضيفا أن عقد الشركة لم يتم تحيينه لمدة فاقت 23 سنة رغم أن الخدمات المقدمة للبيضاويين لا ترقى لمستوى الساكنة.

و شدد العضو الجماعي أن مجلس مدينة الدار البيضاء الحالي الذي يرأسه العمدة عبد العزيز العماري من العدالة و التنمية يغض الطرف عن خروقات الشركة و اللوبي الذي يدعمها.

و صرح كلايبي أن أعضاء مجلس البيضاء الحالي حينما كانوا في المعارضة كانوا ينتقدون و بشدة خدمات “ليدك” و العقد الذي يجمعها بالمدينة، غير أنهم و بمجرد تقلدهم مسؤولية التدبير الجماعي خرست ألسنتهم و لم يعد أحدهم يتكلم عن هذا الملف و هاته الشركة التي تستنزف الملايير من المال العام.

معطيات و أخرى أفاد بها كريم كلايبي العضو الجماعي بمجلس جماعة الدار البيضاء في هذا التصريح المصور لميكروفون هبة بريس:

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. المستشارون الجماعيون فيهم عالهضرة.هل يحنون إلى معاناة البيضاء مع “لاراد”؟
    منذ تولي الجماعات تدبير شؤون مدينة الدار البيضاء وهي في ترد:النقل الحضري،جمع النفايات،المساحات الخضراء،ولو بقيت “لاراد”لكانت الأزمة أعمق.
    فشوية ديال الموضوعية وباراكا من التمثيل الخاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق