بسبب غيابهم المتكرر.. رئيسة جماعة المحمدية تعزل أعضاء المجلس وسط فوضى عارمة‎

هبة بريس – الدار البيضاء

فوضى عارمة تلك التي شهدها مقر جماعة المحمدية مساء أمس الاثنين حيث تحولت قاعة الجلسات لأشبه ما يكون بمسرح مفتوح احتدمت فيه المواجهات و الصراعات بين عدد من أعضاء المجلس وصلت حد تبادل الاتهامات و الاشتباك و محاولة الاعتداء.

و تسبب قرار اتخدته رئيسة المجلس إيمان صبير المنتمية لحزب العدالة و التنمية و القاضي بعزل ستة من أعضاء المجلس و ينتمون لنفس الحزب، في قربلة كبيرة، حيث شرعت في تلاوة أسمائهم مباشرة بعد بداية الاجتماع مؤكدة أنه قد تم اتخاد قرار بعزلهم بسبب غياباتهم المتكررة و غير المبررة عن أشغال المجلس.

و انتفض عدد من أعضاء مجلس جماعة المحمدية و من بينهم أعضاء من حزب البام و التجمع والاتحاد الاشتراكي فضلا على أعضاء البيجيدي في وجه الرئيسة ، موجهين لها اتهامات بالجملة و منها محاولة التخلص من الأعضاء الستة المنتمين لحزبها قصد تسهيل مأموريتها في إعادة انتخابها رئيسة جديدة في حال قضت محكمة النقض بعزلها تأييدا للقرار الاستئنافي السابق.

و تفجرت مواجهات كلامية وصلت حد التدافع بالأيدي و نزع مكبر الصوت من أمام الرئيسة كطريقة احتجاجية على قرار عزل الرئيس السابق للجماعة حسن عنترة و خمسة أعضاء اخرين من نفس حزبها بسبب ما اعتبرته “تغيبا منهم غير مبرر و متكرر عن اجتماعات المجلس مما يضيع مصالح الساكنة”.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق