الأميرة للا مريم تترأس حفلا دينيا إحياء لذكرى وفاة المغفور له الملك الحسن الثاني

ترأست صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم، اليوم الجمعة بمسجد “للا سكينة” بالرباط، حفلا دينيا إحياء للذكرى الواحدة والعشرين لوفاة جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه.
وبمناسبة هذا الحفل الديني، تمت تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم وإنشاد أمداح نبوية.

ورفعت أكف الضراعة إلى العلي القدير بأن يشمل برحمته الواسعة جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني وجلالة المغفور له الملك محمد الخامس وأن يسكنهما فسيح جنانه.
كما ابتهل الحضور إلى الله سبحانه وتعالى بأن يحفظ أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس بما حفظ به الذكر الحكيم ويسدد خطاه ويكلل أعمال جلالته ومبادراته بالتوفيق والسداد، وبأن يقر عينه بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن ويشد أزر جلالته بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وبكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

حضرت هذا الحفل العديد من الشخصيات النسائية المدنية والعسكرية.

وكانت صاحبة السمو الملكي الأميرة للامريم قد استعرضت لدى وصولها إلى مسجد “للا سكينة” تشكيلة من الحرس البلدي أدت التحية، قبل أن تتقدم للسلام على سموها السيدة جميلة المصلي، وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، والسادة محمد اليعقوبي، والي جهة الرباط -سلا -القنيطرة عامل عمالة الرباط، وعبد الصمد سكال، رئيس مجلس جهة الرباط -سلا -القنيطرة، ومحمد صديقي، رئيس مجلس جماعة الرباط، وسعد بنمبارك، رئيس مجلس عمالة الرباط، والمهدي الواسمي مدير التعاون الوطني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق