الجزائر.. تظاهرات “رافضة” بيوم المناظرة التاريخية

تترقب الجزائر، اليوم، تظاهرات الجمعة الثانية والأربعين للحراك الشعبي، وذلك قبل ساعات من مناظرة تاريخية بين مرشحي الانتخابات الرئاسية.

وينتظر أن تخرج التظاهرات بالجزائر العاصمة وعدد من المدن الكبرى، رفضا لإجراء الانتخابات الرئاسية، وللمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين خلال الاحتجاجات السابقة، ورحيل جميع وجوه نظام الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة.

وينتظر خروج جماهير غفيرة كون هذه الجمعة ستكون الأخيرة قبل الانتخابات المزمع عقدها الخميس المقبل، والتي يتنافس فيها 5 مرشحين على كرسي الرئاسة.

وقد واجه المرشحون الخمسة صعوبات في إدارة حملاتهم الانتخابية في العديد من الولايات بسبب رفض الكثيرين لإجراء هذه الانتخابات من جهة، ولأن المتظاهرين يرون أن المرشحين محسوبين على النظام من جهة أخرى.

ومن المتوقع أن تنطلق مساء اليوم الجمعة مناظرة تلفزيونية بين المرشحين الخمسة، هي الأولى من نوعها في تاريخ الانتخابات الجزائرية ، وسيتم نقلها على الهواء مباشرة على قنوات التلفزيون الرسمية، بالإضافة إلى القنوات الخاصة المعتمدة بالجزائر.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ستجرى الانتخابات الرءاسية و ستستمر الاعتقالات لان المحتجين ليسوا ضد الانتخابات و لكن لم يقبلوا ترشح الوجوه التي كانت تابعة للنظام القديم و منهم من اقسم بانه سيبقى وفيا لبوتفليقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق