والي جهة سوس ماسة يشعل الفتيل بين أندية كروية ومستشارين جماعيين

أحمد وزروتي – هبة بريس

لا زالت تداعيات المراسلة التي بعثها والي جهة سوس ماسة تؤرق مضاجع مجموعة من الجمعيات الثقافية والرياضية بأكادير، بسبب انتماء رئيسها أو أحد أعضائها للمجلس الجماعي بالمدينة.
فقد تأكد لهبة بريس بعد تحريات وبحث، أن جمعيات رياضية تمارس في البطولة الوطنية في قسم الهواة في كرة القدم وكرة اليد، سيتم إقصاءها من المنحة بسبب تضارب المصالح حسب المادة 65 من القانون التنظيمي 113.14، التي تنص على منع كل مستشار جماعي من الاستفادة من المنح التي تخصصها الجماعة للجمعيات.
وحسب مصادر هبة بريس، فهناك أندية يترأسها مستشارين جماعيين استفادت من منح الجماعة، تشملها رسالة الوالي الموجهة لرئيس المجلس.
من هنا، هل سيتم إلغاء الدعم الذي تعتمد عليه تلك الجمعيات لمواصلة مسارها الكروي مما سيؤدي حتما إلى إفلاسها؟ أم سيتم التعامل مع الملف كما يتعامل معه المسؤولون في المناطق الترابية الأخرى بغية استمرارية الأندية في أنشطتها الرياضية؟
ننتظر جواب المجلس الجماعي وقرار السلطات الوصية في هذا الأمر.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. بكوننا من الاوائل المتضررين نتمنا تطبيق القانون كما طبق علينا في المسمى المعايير

  2. الشرط الوحيد عليه الخروج من القاعة اتناء التصويت أي خروج رءيس الجمعية هدا ما مافي الامر

  3. مراسلة السيد الوالي خطوة جريئة من أجل الاصلاح ولكن ماذا بعد المراسلة خوفي ان تكون مراسلة تهدئة وبس يجب محاسبة كل من له يد في استغلال اي منصب لتبدير المال العام والتصرف فيه لصالحه ولصالح المطبلين له ، يجب تتبع الأمر حتى النهاية وربط المسؤولية بالمحاسبة

  4. أربعة أندية هي المتضررة، انزا الخيام،الحسنية في كرة اليد، نجاح سوس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق