هذا هو الثري العربي أكبر المتبرعين للانتخابات البريطانية المقبلة

ع اللطيف بركة : هبة بريس

يحضى مرشح المحافظين “جونسون” بدعم كبير من قبل رجال أعمال في بريطانيا في أعقاب الاعلان عن إجراء انتخابات برلمانية في بريطانيا في الثاني عشر من شهر دجنبر الجاري.

وتلقى حزب المحافظين خلال أقل من أسبوع من الاعلان عن الحملة الانتخابية أكثر من خمسة ملايين جنيه استرليني، بينما تلقى حزب العمال نحو مائتي ألف فقط وهو أقل مبلغ تلقاه حزب من بين الأحزاب المشاركة في الانتخابات.

وخلال الأسبوعين الأولين من الحملة بلغ إجمالي التبرعات للمحافظين 8.6 مليون جنيه استرليني من رجال أعمال وشركات خاصة مقابل 3.7 مليون لصالح حزب العمال منها 3 ملايين جنيه من نقابات العمال.

و جاءت تبرعات حزب المحافظين معظمها من شركات ورجال أعمال أثرياء بات لهم تأثير واضح على سياسات الحزب.

من بين رجال الأعمال من الأصول العربية الذين يتبرعون لحزب المحافظين بمبالغ كبيرة وبشكل دوري شخص من أصول سورية.

وفيق سعيد البالغ من العمر 79 عاما يعتبر من المقربين من حزب المحافظين ودأب على التبرع للحزب عبر زوجته روز ماري سعيد. كما يدير جمعية خيرية تعمل في عدد من الدول العربية. لكن شهرة سعيد نابعة بشكل أساسي من الدور الذي لعبه في صفقة السلاح الكبيرة بين السعودية و بريطانيا عام 1986 بقيمة 86 مليار دولار والتي حملت اسم “صفقة اليمامة” مراحل صفقة اليمامة .

وقدرت الصحف البريطانية ثروة سعيد عام 2014 بمليار ونصف جنيه استرليني.

ولفت سعيد الأنظار أولاً لدوره في مساعدة الشركات البريطانية في الفوز بعقد اليمامة، أكبر صفقة أسلحة ابرمتهما السعودية والمملكة المتحدة في تاريخهما.

وسعد ابن أسرة دمشقية عريقة فقدت ثروتها ونفوذها في أعقاب الانقلاب العسكري عام 1961 ووصول البعثيين إلى السلطة عام 1963.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق