يهم السائقين .. تغييرات وتعديلات على علامات السير بالطرق

أصدرت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء ووزاره الداخلية قرارا مشتركا، يقضي بتغيير وتتميم القرار المشترك رقم 2805.14 الصادر في 3 شوال 1435 (فاتح غشت 2014) المتعلق بعلامات السير على الطرق.

وذكر بلاغ لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء أن هذا القرار الجديد الصادر بالجريدة الرسمية، يندرج في إطار تحسين وتعزيز المنظومة القانونية المتعلقة بالتشوير الطرقي بالمغرب، و يضطلع بكل مكوناته بدور أساسي في تحسين مستوى ومؤشرات السلامة الطرقية، يهدف إلى إدخال بعض التعديلات على القرار رقم 2805.14، وكذا ملاءمته مع التطورات التي عرفها هذا المجال، حيث تمت إضافة بعض العلامات وكذا تغيير بعض المقتضيات التقنية المتعلقة ببعض العلامات الأخرى، مع تغيير اللون الأزرق الداكن للألواح باللون الأسود لجعلها أكثر وضوحا خاصة بالليل وهو المعمول به في الدول الأوروبية والدول المغاربية.

كما يهدف إلى نشر شكل وتسميات علامات السير على الطرق وكذا تنفيذ دليل التشوير الطرقي الذي يحدد كيفية وضع وإنجاز عمليات التشوير الطرقي.

وأضاف أن مقتضيات هذا الدليل تهم جميع المتدخلين في تدبير الطرق وإنجاز عمليات التشوير على الطرق بالبلاد من مصالح تابعة للدولة وجماعات ترابية وغيرها.

كما يأتي هذا القرار، كتكملة للنصوص القانونية المتعلقة بالتشوير الطرقي بالمملكة، والذي يتكون من ثمانية أجزاء تهم مختلف أنواع التشوير الطرقي، موزعة على 137 مادة، مشيرا إلى أنه سيتم توزيعه على جميع المكلفين بتدبير الطرق بالبلاد، قصد العمل بمقتضياته التي تتطرق إلى الجوانب التي تهم مقتضيات عامة عن التشوير الطرقي؛ والتشوير المتعلق بالخطر؛ والملتقيات وحق الأسبقية؛ والتشوير المتعلق بتعليمات المنع والإلزام؛ والتشوير المتعلق بالإرشاد والتوجيه والمواقع؛ والتشوير المتعلق بالعلامات الضوئية؛ والتشوير الأفقي (العلامات على الأرض)؛ وكذا التشوير المؤقت.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. صفقة ضخمة لا طائل من ورائها سوى نهب المال العام … و كلنا يعرف كيف تتم الصفقات في المغرب… دوز ليل ندوز ليك … سلام صاحبي

  2. فكرة رائعة لتحسين وتنظيم حركة السير ببلادنا .فقط نصيحة للمسؤولين قبل التنفيد/ان يضعو علامات التشوير و بلاخص الطرق الوطنية واحدة على اليمين وواحدة في الجهة المقابلة أي في الشمال وان يصل علوها إلى مترين٢ كما هو معمول به منذ سنين في أوروبا //

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى