اصابات متفاوتة الخطورة في صفوف الأساتذة حاملي الشهادات “العليا” (صور)

هبة بريس – الرباط

تدخلت القوات العمومية اليوم الاربعاء لفض وقفة احتجاحية أمام البرلمان نفذها الاساتذة حاملي الشهادات “العليا” الذين يطالبرن بالترقية ، حيث اصيب عدد منهم اصابات متفاوتة الخطورة.

وقام مجموعة من موظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات العليا ، صبيحة اول أمس الإثنين ، باقتحام مقر وزارة التربية الوطنية قرب باب الرواح وسط العاصمة الرباط للمطالبة بالترقية و تغيير الإطار.

خطوة الإقتحام تأتي حسب التنسيقية الوطنية لحاملي الشهادات، احتجاجا على ” إصرار الوزارة الوصية على القطاع على التمسك بخيار اللامبالاة وتجاهل نداأت عموم الفئات التعليمية المتضررة، وعلى رأسها التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية.

وحسب التنسيق الخماسي فهذه الخطوة التصعيدية جاءت نتيجة الصمت الغير مبرر لمسؤولي وزارة التربية الوطنية تجاه نداءاتهم واحتجاجاتهم، والذي دام أكثر من ثلاث سنوات متوالية، وأمام الاستمرار في نهج سياسية التعنت والتضييق على ممارسة حق الاضراب بالاقتطاعات، واعتبار المضربين في حالة غياب.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. اسمو فيها الكنترة ،كنت نشيط وخدمتك كانت مزيان وحبك الطلبة الكنترة كزيدولك فيها وعندك كل الحقوق ديال الترسيم.البروفيسورات فى الجامعات هنا فى اروبا كيشتغل بالكنترة ولمادا انتم لا تقبلوها ،قيسو واحد العشر سنوات وشوفو التعليم غد يتحسن وانتم كدالك .
    دب اخوتى الدرهم خصو يتقسم على أربعة مشى بحال هداك الوقة ديل ابائنا كان درهم واحد ديالك لواحدك الوقت تغير والشعب كثير وسمحولى

  2. السلام عليكم.بالنسبة للتضاهر هو حق مشروع.ولاكن باش يضيعو تلامد في حقهم على مستوى التعليم.فمن الأفضل يرجع التعليم كلو مخصخص ووهنيونا …الأبناء ديال هاد البلاد ضائعين مع هاد الأنانين لي تيسميو راصهم أصحاب الشواهد .تيقريو 6 شهور في السنة شابعين عطل وراحة قال ليك خدامن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى