الشرقاوي: الاجماع الكاذب الذي حاولت الحكومة تحقيقه حول المادة9 لا يختلف عن الحمل الكاذب

علق الأستاذ الجامعي والمحلل السياسي، عمر الشرقاوي، على سعي الحكومة تحقيق اجماع للتصويت على المادة 9 من مشروع قانون مالية 2020.

وقال الشرقاوي في تدوينة نشرها على حسابه “الفيسبوكي” : “الاجماع الكاذب حول المادة 9 الذي حاولت الحكومة تحقيقه بين الاغلبية والمعارضة خلال مجلس النواب بحجة مصلحة الوطن، لا يختلف كثيرا عن الحمل الكاذب الذي تشعر به المرأة، هو حالة نفسية ذات تظاهرات جسدية لكنها لا يؤدي إلى الولادة.”

فالحمل الكاذب، يقول الشرقاوي، تحدث فيه التبدلات الهرمونية في المبيض، تماما كالحمل الحقيقي، فيحدث انقطاع الدورة الطمثية، وتظهر أعراض الوحام ذاتها تقريبا، كما ينتفخ البطن تحت تأثير الهرمونات، وفرط تناول الطعام بحجة الوحام، نفس الأمر بالنسبة للاجماع الكاذب للحكومة تظهر علامات التصويت المتناغم الغادع بين الاغلبية والمعارضة والامتناع الجماعي عن تعديل المادة، وتشعر الاغلبية والمعارضة بمخاض بسبب الألام التي يعبر عنها الرأي العام، لكن البطن المنتفخ للاجماع لا يخفي الحقيقة فداخل الاغلبية والمعارضة تناقضات وهم أول المقتنعين بأنه اجماع كاذب سرعان ما سقط في اول امتحان بمجلس المستشارين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى