اعتقال “صحافي” مزور ينصب على المواطنين و مدير الجريدة يتنكر له

هبة بريس – الدار البيضاء

علمت هبة بريس من مصدر مطلع أن عناصر الضابطة القضائية بمدينة برشيد تمكنت بحر هذا الأسبوع من توقيف شخص ينتحل صفة “صحافي” و يقوم بالنصب على عدد من المواطنين.

و في هذا الصدد، أفاد المصدر ذاته أن مالك وكالة لتأجير السيارات ببرشيد ربط الاتصال بمصالح الأمن يخبرهم أن شخصا قدم له نفسه على أساس أنه صحافي مدليا ببطاقة صحافة تعود لإحدى الجرائد و المواقع الإلكترونية الوطنية.

الشخص عينه يضيف مصدرنا حاول إيهام مالك وكالة تأجير السيارات أن بإمكانه حل بعض مشاكله معتمدا على مكانته الاعتبارية ك”صحافي” و كذا على شبكة علاقاته مقابل مبلغ مالي معين، كما طلب منه المساهمة بمبلغ مالي في إطار عمل إنساني يقوم به رفقة بعض المحسنين.

طلبات “الصحافي” المادية جعلت صاحب الوكالة يشك في هويته الحقيقية مما دفعه للاتصال بمصالح الشرطة التي حلت على وجه السرعة لعين المكان ، حيث تم تنقيط المعني بالأمر ليتم اكتشاف أنه موضوع بحث بعد عدد من الشكايات المتعلقة بالنصب و الاحتيال و انتحال صفة.

و مباشرة فور ذلك، و بتنسيق مع النيابة العامة تم الاتصال بمدير الجريدة و الموقع الذي يمتلك الموقوف بطاقته الصحافية، حيت تنكر له المدير و أكد أنه سبق و وضع شكاية بشأنه يتهمه من خلالها باستغلال اسم الجريدة للنصب على المواطنين.

و بأمر من وكيل الملك، تم اعتقال “الصحافي” المزور و إيداعه رهن تدابير الحراسة النظرية لتعميق البحث معه بخصوص الشكايات الموجهة ضده و التي فاقت في مجملها العشرون شكاية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى