إختتام اشغال المناظرة الجهوية الثانية حول الآفاق المستقبلية لقطاع الصناعة التقليدية بزاكورة

هبة بريس – زاكورة

أسدل الستار، مساء يوم الأحد 01 دجنبر الجاري على النسخة الثانية للمناظرة الجهوية الثانية حول الآفاق المستقبلية لقطاع الصناعة التقليدية ووسائل تطويرها: “الفخار نموذجا”، والتي نظمتها غرفة الصناعة التقليدية لجهة درعة تافيلالت بالتنسيق مع وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي – قطاع الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، بشراكة مع عمالة إقليم زاكورة، والمجلس الإقليمي لزاكورة، والوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان، والمديرية الجهوية لوزارة الثقافة والشباب والرياضة – قطاع الثقافة – بدرعة تافيلالت، وبالتعاون مع مجموعة من الداعمين والشركاء الإعلاميين بمدينة زاكورة في الفترة الممتدة من 27 نونبر الى 01 دجنبر 2019 وذلك تحت شعار “البحث العلمي واستثماره في تطوير الفخار بالجهة “.

ودعا المشاركون في نهاية اشغال هذه المناظرة الى ضرورة تكوين الشباب ليتسلموا مقاليد حرفة الفخار لامتصاص البطالة أولا و عدم ترك الحرفة تتعرض للاندثار ثانيا، والى ضرورة توظيف تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي لتطوير صناعة الفخار، والعمل من أجل استغلال هذه الصناعة بالشكل الذي يضمن استدامة الحياة بالواحة، وطالبوا بتوفير مناجم للطين لتفادي التسلط على مناجم مملوكة للخواص، ومأسسة القطاع من خلال هيكلته داخل شركات وتعاونيات، وبرمجة دراسة معمقة في موضوع الفخار و الديكور بشراكة مع كلية العلوم والتقنيات بالرشيدية، وسن قوانين لتنظيم القطاع وذلك بإنشاء محطة لمعالجة الطين .

وتميزت اشغال المناظرة بعرض شريط وثائقي يحمل عنوان” صناعة الفخار بجهة درعة تافيلالت الواقع والافاق”، وتنظيم موائد مستديرة ناقشت الافاق المستقبلية للصناعة التقليدية، وجودة الفخار التقليدي والسيراميك، وآليات التنميط، أطرها خبراء ومهندسين وأساتذة باحثين وفاعلين ومهتمين وطلبة جامعيين.

بالإضافة الى تنظيم لقاء تواصلي وتحسيسي في موضوع العدالة الضريبية لفائدة الحرفيين والحرفيات بالجهة بتأطير من جامعة غرف الصناعة التقليدية بالمغرب وبتعاون مع المديرية الجهوية للضرائب، والذي حضره جانب من الأطر بالوزارة الوصية على قطاع الصناعة التقليدية ورؤساء التعاونيات والمقاولات و الحرفيين بجهة درعة تافيلالت .

بالإضافة الى تنظيم لقاءات لفائدة الحرفيين، في فن التصميم، والتسويق الإلكتروني، والمحافظة على البيئة والتدبير الإداري والمالي للتعاونيات، وزيارات ميدانية لمجموعة من المواقع السياحية والتاريخية ومواقع صناعة الفخار بإقليم زاكورة.

وموازاة مع المناظرة الجهوية تم تنظيم معرض للصناعة التقليدية ضم 80 رواقا ضم منتجات فخارية ومنتجات تقليدية اخرى كالخياطة والجبص والنسيج التقليدي والنقش على الأحجار ومنتجات جلدية وخشبية ومعدنية، وتنظيم أمسية فنية بالمركز الثقافي وسط مدينة زاكورة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى