وجدة.. تنظيم دورة تكوينية لموظفي ولاية الأمن لتعلم لغة الإشارة

بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمعاق، وفي أول تجربة على الصعيد الوطني، نظمت ولاية امن وجدة بشراكة مع جمعية للا أسماء للصم بعد زوال اليوم الثلاثاء 03 دجنبر الحالي حفل الافتتاح الرسمي لدورات تكوينية لتعلم لغة الاشارة لفائدة نساء ورجال الشرطة بمقر الجمعية بالمدينة.

الحفل الذي حضره الكاتب العام لولاية جهة الشرق وموظفو مختلف أسلاك الامن، حيث تخلله تلاوة آيات بينات بالمنطوق ولغة الاشارة وتحية العلم بلغة الاشارة وكلمات مدير المركز وممثل والي الامن، ولوحة فنية، وتم كذلك تقديم نموذج لدرس تطبيقي بلغة الإشارة حول الورش التكويني لفائدة موظفي ولاية امن وجدة.

وحول الهدف من الدورة التكوينية، اكد الحسن النجاري عميد شرطة، رئيس خلية التواصل بولاية أمن وجدة لموقع هبة بريس، بأن الدورة التكوينية لتعلم لغة الإشارة لفائدة موظفي الامن والتي تدوم لأربعة أشهر، تروم إلى تمكين موظفي مختلف المرافق المصلحاتية لتعلم اللغة الحسية وتبسيط الخطاب للصم وضعاف السمع عند الارتفاق وتجويد الخدمات للمرتفقين وخاصة لهذه الشريحة من حسن الخدمة والفهم بشكل مباشر عند معالجة قضاياهم، وكذا مد يد المساعدة لهم، واضاف كذل، ان الشرطي إن تمكن من فهم لغة الإشارة سينجم عن تعزيز كبير لمبدأ الإحساس بالأمن لدى هذه الفئة من المجتمع.

للاشارة، فجمعية للا أسماء للصم بوجدة لها حوالي 87 مستفيدة ومستفيد، منهم 55 طفل من المتمدرسين، و 32 مستفيد في التأهيل المهني( حلاقة وخياطة)، مع تقديم التغذية لحوالي 60 مستفيد، بطاقم إداري يضم حوالي 14 مؤطرا، كما يتم تنظيم عدة أنشطة موازية خلال السنة الدراسية وزيارات خارجية ومسابقات ثقافية التي تركت الأثر الحسن على نفسيتهم وأوليائهم مما حسن من مردودهم الدراسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى