فاجعة تازة …وفاة سيدة كانت تنوي زيارة إبنها المتواجد رهن ”التجنيد الإجباري“ (+فيديو)‎

هبة بريس -الرباط

إرتفعت حصيلة فاجعة تازة صبيحة يوم أمس الإثنين ، إلى 17 قتيلاً و أزيد من 40 جريحا بينهم حالات حرجة جرى توجيهها صوب المستشفى الجامعي الحسن الثاني بمدينة فاس.

ومن القصص الإنسانية والمؤلمة في هذه الفاجعة، هي واقعة أم كانت تستقيل الحافلة من أجل زيارة إبنها المتواجد بالخدمة العسكرية الإجبارية، غير أن تهور السائق وغياب المراقبة على الحافلات بالمغرب وما يعرفه من تسيب كبير يفضي إلى الفواجع جعل، السيدة تقصي نحبها مودعة فلذة كبدها بطريقة مأساوية وكارثية.

هذا ويشار إلى أن حوادث الحافلات طفت مؤخرا على السطح بعد عدة وقائع كثيرة راح ضحيتها أرواح بالعشرات، الأمر الذي يحتم على الجهات الوصية على القطاع إلى القيام بدورها والعمل على حماية سلامة المواطنين المغاربة وحفظ أمنهم.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. الله يرحمها ويرحم جميع الاموات. الله يا خذ الحق ، إنا لله وإنا إليه راجعون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق