درك الدروة يجفف منابع الإجرام و يعتقل العشرات ضواحي البيضاء

هبة بريس – الدار البيضاء

تواصل عناصر الدرك الملكي بتعليمات من القائد الجهوي للدرك بجهة الدار البيضاء سطات عملياتها النوعية لإعادة استثباب الأمن بعدد من الدواوير و المناطق ضواحي العاصمة الاقتصادية خاصة في ظل ارتفاع معدلات الجريمة بشكل كبير بها في الأونة الأخيرة.

و شنت مختلف مصالح الدرك بعدد من سريات الجهة و بالأخص برشيد و الدروة و حد السوالم و سيدي رحال و النواصر عمليات أمنية كثيفة قادت لتوقيف عشرات المبحوث عنهم و المشتبه بهم و عدد من تجار المخدرات خاصة “الكيف” و “الماحيا” ، فضلا على حجز كميات مختلفة منها.

و تأتي تحركات عناصر الدرك الملكي الأخيرة نظرا لارتفاع شكايات ساكنة تلك المناطق و الذين يعانون من تفشي الجريمة بمختلف أنواعها بأحيائهم و دواويرهم السكنية ، لتكون قضية سرقة السلاح الوظيفي لأحد عناصر الدرك بالجهة النقطة التي أفاضت الكأس و دفعت بالقائد الجهوي و بتعليمات مباشرة من كبار مسؤولي الجهاز للتحرك قصد إعادة ضبط الأمور.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. الله يهديكم
    را الدروه وبالضبط حي الوفاء الملقب بكولومبيا صارت المخدرات فيها اكثر من كولومبيا نفسها والبيع على عينك ابن عدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى