الموت يخطف رئيس الطائفة اليهودية بفاس‎

توفي الدكتور “أرموند كيكي” رئيس الطائفة اليهودية بمدن فاس وصفرو ووجدة،، صباح يوم الأحد الاثنين عن عمر ناهز85 عاما بعد صراع مع المرض بمستشفى الشيخ زايد بمدينة الرباط .

وحسب مصادر ” هبة بريس” فإن الدكتور كيكي أصيب بوعكة صحية ، نقلته إلى المستشفى المذكوريوم 14 نونبر المنصرم، لإجراء فحوصات طبية، قبل أن تتدهور حالته الصحية لتوافيه المنية إثر جلطة في الدماغ .

جدير بالذكر ، ولد الدكتور كيكي بمدينة فاس ودرس فيها الابتدائي والإعدادي، ثم انتقل إلى العاصمة الفرنسية باريس، حيث درس 12 سنة في كلية الطب، وتم توشيحه سابقا من طرف جلالة المغفور له الحسن الثاني رحمه الله بوسام ملكي و قضى سنوات في خدمة الطب بالمغرب و من المرتقب أن يتم دفنه يوم الجمعة القادم إلى حين وصول عائلته و أبنائه و أصدقائه من الطائفة اليهودية

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. رحم الله الدكتور كيكي ، الطبيب الذي عالج المغاربة بقلبه و ظل وفيا للمغرب ولد بفاس و عاش بفاس و سيوارى الثرى بفاس .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق

تحرص ar.hibapress.com على حماية خصوصية المعلومات الشخصية التي تتلقاها منكم عند استخدام مختلف خدماتها . cookies

Cookie settings

Below you can choose which kind of cookies you allow on this website. Click on the "Save cookie settings" button to apply your choice.

FunctionalOur website uses functional cookies. These cookies are necessary to let our website work.

AnalyticalOur website uses analytical cookies to make it possible to analyze our website and optimize for the purpose of a.o. the usability.

Social mediaOur website places social media cookies to show you 3rd party content like YouTube and FaceBook. These cookies may track your personal data.

AdvertisingOur website places advertising cookies to show you 3rd party advertisements based on your interests. These cookies may track your personal data.

OtherOur website places 3rd party cookies from other 3rd party services which aren't Analytical, Social media or Advertising.