مقر جماعة بإقليم برشيد يتحول لمادة ساخرة بين أبناء المنطقة

هبة بريس – الدار البيضاء

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي و خاصة سكان إقليم برشيد بشكل واسع النطاق صورة لمقر جماعة تتواجد بالإقليم و هي جماعة لحساسنة التابعة لدائرة حد السوالم.

الصورة و التي يظهر من خلالها عدد كبير من الدواجن من فصيلة “الديك الرومي” و هي تتجول في مقر الجماعة و الساحة المحيطة بها تحولت لمادة ساخرة ، حيث كتب أحدهم : “ايلا كان الرئيس ديال الجماعة مكيجيش على الأقل البيبي راه عوضو في الجماعة”.

و قال أخر: “هذا دليل على أن المجلس ديال لحساسنة لا يهتم بالمنطقة و لا مشاريعها ، ما كاين باس البيبي يستغل غياب الرئيس و ياكل مع راسو خيرات الجماعة حتى هو”.

و يظهر من خلال الصورة مقر جماعة لحساسنة بإقليم برشيد و تحيط به العشرات من الديكة الرومية، خاصة أن المنطقة تعاني بشكل كبير و ساكنتها من غياب مشاريع مندمجة و تنموية تعود عليهم بالنفع ، كما أن مشاكل سياسية كبيرة تتخبط فيها الجماعة بسبب التظاحنات بين الفرقاء السياسيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى