بعد مقال هبة بريس… الجرافة بسطات تُزمْجِر لتحرير الملك العمومي

محمد منفلوطي_هبة بريس

بعد مقال هبة بريس الذي سلطت الجريدة من خلاله الضوء عن ظاهرة انتشار الباعة الجائلين واحتلال الملك العمومي، وهو المقال الذي عنونته بعنوان طويل عريض مفاده” تفريخ الأسواق العشوائية من جديد بسطات…هدنة معلنة أم استسلام؟، (بعد نشر المقال)، سارعت السلطات المحلية بمدينة سطات “مشكورة”، بكافة مكوناتها لتنخرط في تحرير السوق العشوائي الذي عاود أصحابه الانتشار قبالة السوق النموذجي حي سيدي عبد الكريم بمحاداة مقبرة مولاي أحمد، وهو السوق الذي يقبع ضمن نفود المقاطعة الحضرية الأولى.

وقد كشفت مصادرنا، أن تعليمات صارمة من عامل الإقليم أعطيت لإطلاق أكبر عملية لإخلاء شوارع مدينة سطات وأزقتها من مظاهر البداوة والعمل على ايوائهم داخل أسواق القرب، حيث تشمرت سواعد عناصر السلطة المحلية بمختلف ألوانها ضمن عملية تهدف بالخصوص إلى تحرير المنطقة من قبضة هؤلاء الباعة المصحوبين بعرباتهم ودوابهم، متخذين من المكان وجهة مفضلة لهم، معرقلين حركة السير ومعرضين حياة العديد من المواطنين للخطر.

هذا وقد همّت العملية العديد من النقاط التي كانت تعرف غزوا مكثفا للباعة ساعات الذروة خاصة مع صلاة الجمعة بمختلف مساجد المدينة، إذ عاينت هبة بريس عن قرب سير العملية بالقرب من مسجد الخير التابع لنفوذ المقاطعة الحضرية الخامسة، وكذا شوارع وأزقة حي سيدي عبد الكريم التابعة للمقاطعة الحضرية الأولى.

وطالب العديد من المواطنين الجهات المعنية بتكثيف هذه العمليات لتشمل عموم المدينة وكذا سوق المحادي لحي بام، وكذا التصدي لظاهرة النقل بالعربات الفلاحية المجرورة بالأحصنة خاصة على مستوى زنقة الذهيبية، بغية تخليص المدينة من مثل هاته المشاهد التي تسيئ لجمالية المدينة.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. و هل تنتظر السلطات مقالات الصحف لتتدخل المقاهي في الدار البيضاء المحمدية ولربما مدن اخرى تحتل الرصيف بشكل غريب و عجيب و لا من ناه او تدخلات تذكر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق