أستاذة للتربية البدنية تنهي حياتها بطريقة مأساوية بطنجة

وضعت استاذة في الثلاثينيات من العمر مساء اليوم الخميس حدا لحياتها شنقا بإحدى المنازل الكائنة بحي جزناية.

الهالكة أم لطفلين ، كانت تشتغل أستاذة للتربية البدنية بالثانوية الاعدادية ابن سينا حيث وجدت معلقة بغرفة منزلها الكائن بحي كولينة بالمنطقة المذكورة ، مما خلف حالة من الصدمة بين افراد اسرتها المكونة من الاب وطفلين.

وحسب مااكدته مصادر من عين المكان فالهالكة تركت رسالة سردت من خلالها دوافع اقدامها على وضع حد لحياتها بتلك الطريقة الماساوية دون ان يتسنى للموقع الاطلاع على مضمونها للوقوف على الاسباب الحقيقة التي سيكف عنها التحقيق الذي باشرته عناصر الدرك الملكي.

وفور علمها بالواقعة، حلت عناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية بعين المكان، حيث ثم نقل جثة الهالكة إلى مستودع الأموات دوق طوفار بطنجة، فيما تم فتح تحقيق حول ملابسات الحادث.

ما رأيك؟
المجموع 17 آراء
15

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. كل شىء يهون مع الصبر .اما الانتحار فكفر بالله وباليوم الاخر . الاهتمام بالجانب الدينى يقينا شر الانتحار .المرجو برامج دينية عبر وسائل الاتصال السمعى البصرى تعرفنا بمفهوم وجود الانسان وبالغاية من وجوده من خلال تكثيف البرامج ذات الطابع الوعظى بيننا نحن معشر المسلمين . والله الموفق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق