مشروع ”باب دارنا“ …أزيد من 800 ضحية ومبالغ مالية تفوق 20 مليار سنتيم

أمرت النيابة العامة باعتقال محمد الوردي، صاحب شركة ”باب دارنا“ ووضعه بسجن عكاشة، بعد تقديمه صبيحة يوم أمس الأحد بالمحكمة الابتدائية بالدار البيضاء أمام وكيل الملك، بتهم تتعلق بالنصب والاحتيال وتورطه في جرائم مالية، تحت ملف تحقيق عدد 2019/2301/2980 .

وحسب ما أفادت به مصادر مطلعة لجريدة ”هبة بريس“ فإن التقديم عرف مواجهة المعني بالأمر ببعض ضحاياه، حيث عجز عن تبرير تماطله لسنوات من أجل تسليم العقارات لأصحابها بالرغم من الملايير التي تحصل عليها، الأمر الذي دفع وكيل الملك إلى إحالة الملف على قاضي التحقيق ووضع المتهم رهن الاعتقال الاحتياطي بسجن عكاشة بالدار البيضاء.

المتهم وأثناء التقديم ومواجهته مع الضحايا أصر على أن المشاريع موجودة فعلًا وأن تعثر إنجازها راجع إلى الجلطة الدماغية التي أصابت المديرة المالية للشركة التي كانت تتحوز شيكات الزبناء الأمر الذي استعصى عليه إنجاز المشاريع، على حد تعبيره.

مصادرنا أكدت على أن مجموع الضحايا يتجاوز 800 شخص كما أن المبالغ المالية التي تم النصب فيها على الضحايا تفوق 20 مليار سنتيم، حيث سجلت ولاية الدار البيضاء لوحدها 200 شكاية في حق المتهم المتابع في أكبر عملية نصب عرفها المغرب.

واسترسلت ذات المصادر المقربة من التحقيق على أن الضحايا جلهم مهاجرون مغاربة بدول أوربية، إضافة إلى مواطنين آخرين بالمغرب بينهم مهندسين وربابنة طيران وقضاة ورجال أعمال ومدراء شركات كبرى.

هذا وكشف عدد من الضحايا على أن المعني بالأمر كان يوهم ضحاياه عبر التظاهر بممارسة الأنشطة الخيرية ومساعدة الفقراء عن طريق توزيع قفف غذائية والقيام بمبادرات خيرية، مع تنظيمه لحفلات خارج المغرب وداخله بمشاركة فنانين ومشاهير من أجل استقطاب الزبائن وإيهامهم بصدقية عمله المزعوم الذي انتهى به في سجن عكاشة.

ويشار إلى أن المعني بالأمر حوصر من طرف عدد من الضحايا نهاية الأسبوع الماضي، بعد أن بلغ لعلمهم توجهه صوب مطار محمد الخامس بالدار البيضاء، قبل أن تتدخل المصالح الأمنية بأمر من النيابة العامة لاعتقاله وتقديمه صبيحة يوم أمس الأحد.

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. لا يوجد في العالم قانون الغابة الا في المغرب وبحماية القانون. مافيا العقار تضرب وبقوة مرة أخرى ولا احد يتحرك كالعادة.

  2. الحل هو ان تكون ضمانة من الدولة قبل تسليم التسبيق للمنعش العقاري اما غير دلك فهي مغامرة و لهدا فالاغلبية تريد التعامل مع شركات عقارية معروفة او الشراء بعد الانتهاء من البناء بواسطة الموثق هاك ورا

  3. اظن بأن هذا السيد خطط وعرف مايعمل، مطلع على الحقائق في المحاكم،
    نصب على 800 شخص حصل على 20 مليار سنتيم،
    سوف يأتي بشهادة مرض نفسي او بحيلة، يلقنها له أصحاب الاختصاص، ويصرف 5ملايير، ويصبر4سنوات معززا مكرما بسجن 5 نجوم
    حقيقة نحن في غابة الله يحفظ واخلاص.

  4. اتعلمون هذا لان كل مغاربة يبحثون على الهمزات لو اشتروا حين تواجد الرسم العقاري ،لما وقع ذلك.الطماع تيقضي عليه الكداب ههههههههههه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى