العثماني :” صعوبة الأمور كتعطيها لحلاوة ولي كتجي باردة معندنا مانديرو بيها”

هبة بريس – الرباط

قال سعد الدين العثماني الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، احترام القانون وتقديم المصلحة العامة كفيل بخدمة الوطن، قائلا :”نحن نظن أنه ليس عن طريق خرق القانون، وفعل أي شيء، هو الذي سننفع به بلدنا”، مضيفا: “خصنا نديرو الأمور بالمعقول وبالقانون، والاستقامة”.
واضاف العثماني خلال الجلسة الافتتاحية للملتقى الوطني حول الجهوية المتقدمة، نظمه حزب العدالة والتنمية بمدينة القنيطرة اليوم الأحد، أن تعمد الإساءة أو مد اليد إلى المال العام أو خرق القانون أو تجاوز المصلحة خط أحمر بالنسبة للحزب، قائلا “ولن نقبله من أي كان”.
وأردف العثماني قائلا “إن صعوبة الأمور كتعطيها الحلاوة، الحاجة اللي كتجي باردة معندها معنى، الناس يستخفون بها ولا يعطونها القيمة”، مشيرا أن الحزب لا يبحث عن الكثرة، بل عن النوعية، ما جعل الحزب يتوفر على أناس نزهاء ولديهم خبرة، ويضحون من أجل البلاد ولديهم “الكبدة عليها” حسب قول العثماني

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. و نعم الرجال .
    تفكرون في المسكين
    و تبكون من أجل اليتيم
    و تقلصون أجور الوزراء و البرلمانيين
    و تزهدون في التعويضات
    و تبنون المستشفيات للمرضى و المحتاجين
    و توفرون الشغل للشباب العاطلين
    و لا تزيدون من الإقتطاعات من الأجور .
    التاريخ سيذكر لكم جميل أعمالكم .
    اضغط على النكاصة يشعل الضو
    حل الوربيني يجي الما .

  2. حسب تصوري فإن من لم يناضل ضد الاستعمار، ثم من أجل الديموقراطية خلال السنوات التي يسميها البعض سنوات الرصاص والاعتقالات والاختطافات… ومن لا يستطيع أن يستحضر موقفا نصاليا عرفته حياته كمواطن وكسياسي، باستثناء المشاركة في إضراب ما أو الموافقة على بيان معين، كأيها الناس… من كان على هذا الشكل فكل الأمور جاءت إليه بااااردة وسااااهلة…بما في ذلك فرص استفزازنا بكلام في منتهى السذاجة ولا يصلح سوى للتلحين على غرار المقطع الذي غناه المرحوم محمد الحياني: “أنا ماشي من هدوك لي ما يقطفوشي الوردة غير لكان ما فيها شوك…” هذا مجرد رأي والله أعلم. .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق