تفتقد لحي صناعي وعطشانة صيفا .. جرسيف تنظم معرض الشطيح والزرود

هبة بريس

في مدينة أصاب العطش سكانها في الصيف الماضي، ولم تجد من الامكانيات لجلب الماء من بئر من جماعة تادارت يتطلب، وفي مدينة تفتقر على حي صناعي لاستقطاب المقاولات الصغرى لتشغيل الشباب العاطلين عن العمل، وفي مدينة بها دور غير آهلة للسكن في كل من حي حمرية وحي دوار الغياطة .

جرسيف يا سادة تنظم معرضا جهويا “لا نعرف ماذا بعد اسمه ” هل هو معرض الجهوي للزيتون ام المعرض الجهوي للفلاحة ؟

مرة أخرى، أبى المسؤولون عن القطاع الفلاحي بجهة الشرق في شخص المدير الجهوي للفلاحة، الا ان ينظم معرضه المجهول الهوية في دورته الثالثة، بعدما سميت دورته الثانية بالزيتون ودروته الاولى بالفلاحة .

معرض لم نعرف من هو مديره وما هي ميزانيته وما هي اهدافه، لكن نعرف أن هذا المسؤول ابى الا ان “يسرط” باللغة العامية ويقتل من خلال معرضه، مهرجان الزيتون الذي وصلت دوراته الى الثلاثين.

استسلام منظمي مهرجان الزيتون المعروف وطنيا ودوليا، ودمجه في معرض “لقيط” يعد خطأ كبير اقدم عليه المسؤولون بمدينة جرسيف، وكلامنا هذا ليس من فراغ بحيث اتضح جليا الصراع عن من يرأس المهرجان والمعرض، هذا الصراع الذي لن نخوض في تفاصيله خلى اعتبار أن الجهات المعنية به ومن ضمنها السلطات المنتخبة والمحلية قد فهمت الدرس .

اذا كانت المدينة تنظم كل سنة مهرجان الزيتون فما الفائدة في الاقدام على تنظيم معرض في نفس الوقت من السنة ؟

هذا التساؤل يطرح علامة استفهام خصوصا ان السلطات المحلية لا تجد ما تنظمه صيفا في المدينة للمهاجرين من أبناء الاقليم القادمين من الخارج .

المدير الجهوي ومن معه قبل التفكير في الدورة القادمة وجب عليهم التفكير في صرف مثل هذه الأموال على موظفين يشتغلون على الملفات التي هي عالقة لشهور عديدة في المديرية الجهوية هذا اذا كان فعلا يلزم موظفون لدراسة الطلبات وليس شيء آخرا.

المعنى ليس بالتكرار ولكن المعنى بما كان يقع ويقع في احدى الادارات التي كان يشتغل بها موظف في مدينة جرسيف برتبة مدير وكان يصول ويجول وكان هو ربهم الاعلى الذي اذا لم … لن “املئ الفراغ ليس من اختصاصنا ولكن اختصاص من يفهموننا “.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. الحمد لله على تمخضت عنه الفكر وغباء الساكنة تؤيد كل من شجع هده الحفلات انها حفلة التعارف بين الشباب والشبات فلا يهم ما يروج ما وراء الكواليس طعام وفواكه لأهل من ليس لهم ضمير دون ان أدكر نبيد وجعع تدور تحت موائد الطعام , اما ما فوت للحسابات البنكية ففي المقال حرام , والحمد لله على اختير هدا المعرض في الوقت الدي لم نحاج الى ماء وسينينا مرارته بعد ان برأنا الله بغيثه فسنحانه , والمقالة التي تقول العام زين ما زالت رائجة وأحسبت حجت لمن أراد يستغنى على أكتاف الأميين الدين اختاروهم نوانون وبرلكانيين , مت ياجرسيف الحبيبة ودفنوك دوي العقول المجمدة ,

  2. القافلة تسير و الكلاب تعوي و ليست أي كلاب بل كلاب مسعورة، أنه مهرجان محكم التنظيم واضح الأهداف محكم التنسيق و خير دليل على ذلك الخبراء الدوليون و الوطنيون الذين يؤطرونه، لو حضرتم ندوة التي جرت بالأمس السبت و التفاعل الإيجابي لصغار الفلاحين مكتب أسطركم المسمومة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق