مستجدات في قضية الأستاذة التي جمعت بين زوجين بمكناس

خالد العروسي - هبة بريس

قضت غرفة الجنح الاستئنافية بمكناس ، بتخفيض الحكم الابتدائي الصادر في حق الأستاذة التي جمعت بين زوجين في الآن واحد ، من سنتين إلى سنة واحدة حبسا نافذة بعد مؤاخذتها على الجنح الأخرى التي اقتنعت المحكمة بثبوتها ضدها .

و هكذا ألغت غرفة الجنح الاستئنافية قرار الابتدائي ضد المتهمة المعتقلة بسجن تولال، وراجعت العقوبة الحبسية ومبالغ التعويض المدني وأبقت على براءتها من تهمة النصب وأدانتها بباقي التهم المنسوبة إليها في المرحلة الابتدائية . و قررت أيضا بتخفيض نسبة التعويض المدني بالنسبة للزوج من 100 ألف درهم إلى 50 ألف درهما، مع رفض طلبات جمعية انصبت طرفا مدنيا في الملف .

جدير بالذكر، المتهمة البالغة من العمر 30 سنة و التي تنحدر من حي البساتين بمدينة مكناس ، تزوجت من زوجها الثاني أثناء قضاء زوجها الأول فترة عقوبة في السجن ، و عندما خرج الزوج من السجن بعد أن قضى ستة سنوات ، وجد زوجته متزوجة من شخص آخر

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. من سنتين الى سنة واحدة ليك الله القضاء فبلادي هادي خاصها من عشر الى عشرين سنة حتى تكون عبرة والا كل وحدة سولت لها نفسها تفعل مافعلت وعندها عادي عام ديال الحبس .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق