سيارة خفيفة ترتطم بحافلة للنقل الحضري بفاس

عبد الكريم محياوي- هبة بريس

أدت السرعة المفرطة لسيارة من الحجم الخفيف كانت قادمة من مخرج الطريق السيار بفاس مساء اليوم الجمعة 22 نونبر الجاري، إلى الارتطام بحافلة للنقل الحضري تعمل بخط 50 على مستوى المدارة الطرقية المتواجدة بنقطة تقاطع شارع محمد السادس والطريق المؤدي للأوتوروت .

المعلومات التي استقتها “هبة بريس” من شهود عيان تؤكد أنه لولا ذكاء واحترافية سائق الحافلة في التعامل مع هذا الحادث المباغث له لوقعت الكارثة ؛ حيث قام بتوجيه الحافلة نحو العشب وسط المدارة الطرقية قبل ان يقوم بتوقيفها حفاظا على سلامة وأمن ركابها؛ علما وأن السيارة الخفيفة كانت قادمة من مخرج الطريق السيار باتجاه المدارة الطرقية بسرعة مفرطة، ولم ينتبه سائقها للمدارة الطرقية، فاصطدمت بحافلة النقل الحضري التي كانت متواجدة داخل المدارة على خط سيرها العادي.

ولفت ذات الشهود في تصريح لهم ان السيارة كان على متنها شابين إثنين حيث كانت حالتهما تشير إلى أنهما في حالة سكر طافح وكادا أن يتسبب في قتل انفسهما وإيذاء ركاب الحافلة لولا الالطاف الإلهية التي ألهمت سائق الحافلة الحكمة والذكاء لإنقاذ الجميع من حادث درامي محقق وهو الأمر الذي لاقى اشادة من قبل الركاب بمهنيته وحنكته في السياقة.

وفور وقوع الحادث حلت عناصر شرطة المرور التي قامت بالمعاينة والمتعين وتحرير محضر في الموضوع؛ فيما المسؤول المدني لشركة النقل الحضري قام هو الاخر بالاطمئنان على وضعية وصحة وسلامة ركاب الحافلة؛ حيث تأكد له أن الحادث لم يخلف أية إصابات بدنية في صفوف ركاب الحافلة التي كانت قادمة من حي لالة سكينة باتجاه وسط المدينة بسرعة عادية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق