جمعيات تتحدى القرار الوزاري وتحرم الشباب من مجانية ملاعب القرب والقاعات الرياضية

هبة بريس - الدار البيضاء

يبدو أن عددا من الجمعيات المكلفة بتسيير وتدبير أمور ملاعب القرب والقاعات الرياضية بالأحياء الشعبية والمدن، أخذت تتعمد تحدي القرارات الوزارية والتوجيهات الملكية الداعية الى ايلاء أهميه خاصة بفئة الشباب وتمكينهم من جميع حقوقهم في أحسن الظروف.

مناسبة هذا الحديث، تعمد عدد من الجمعيات المسيرة لملاعب القرب ببعض المدن المغربية، فرض مبالغ معينة على الفرق والشباب الراغبين في ممارسة رياضة كرة القدم ورياضات أخرى الذين يجدون فيها متنفسهم.

وفي هذا الصدد، علمت هبة بريس، أن عددا من ملاعب القرب بمدينة الدار البيضاء لا زالت تفرض مقابل مالي أمام الراغبين في ممارسة رياضاتهم في مختلف الأوقات.

ومن ضمن هذه الملاعب، حسب ما عاينته هبة بريس، الملعب التابع لجمعية الشباب الرياضي الكائن قرب دار الشباب بسيدي معروف، وملعب حديقة صانداي بمنطقة سباتة وغيرها.

وفي سياق متصل، عبر رئيس نادي اتحاد سيدي معروف، عبد الحق شفيق، عن استيائه بسبب اقدام عدد من الجمعيات على حرمان الشباب من ممارسة هواياتهم الرياضية، بدل اللجوء إلى الإدمان أو الاجرام.

وأكد شفيق، في حديث مع هبة بريس، أن أغلب الملاعب والقاعات موضوع الجدل، أصبحت تحت وصاية جمعيات في اطار اتفاقيات مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والسلطات المحلية، غير أن مسيريها أخذوا يتعمدون تجاهل أهداف المبادرة الملكية الساعية أساسا الى دعم الشباب وباقي طبقات الشعب المتوسطة.

هذا ويشار الى أن وزارة الشباب والرياضة أصدرت قبل أشهر مذكرة جرى تعميمها على المدراء الجهويين والإقليميين للوزارة بولايات وعمالات المملكة، بخصوص الاستفادة من خدمات المراكز الرياضية والملاعب سوسيو رياضية للقرب، بما في ذلك المسابح المغطاة التابعة لها.

ووفق الدورية الوزارية، فإن “ولوج مراكز الرياضة وملاعب القرب التابعة للوزارة الوصية أصبح مجانيا، ولم يعد مسموحا استخلاص الواجبات المنصوص عليها في القرار السابق؛ وذلك تحت طائلة المساءلة القانونية”.

و يأتي هذا الإطار “في إطار استراتيجية الوزارة الهادفة إلى توسيع قاعدة الممارسين ودمقرطة الولوج إلى الخدمات التي تقدمها المؤسسات الرياضية التابعة لوزارة الشباب والرياضة بمختلف العمالات والأقاليم”.

ودعت الوزارة عموم المسؤولين الجهويين والإقليميين إلى “بحث السبل الكفيلة لوضع برمجة ملائمة لهذه المؤسسات مع إعطاء الأولوية للجمعيات النشيطة”.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
8

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. ملاعب القرب أصبحت ريعا خاصة في وجدة والمباركة الجهات المختصة والتوصية علما أن المستفيد هم أشخاص ولا اثر لتلك المبالغ في حسابات الجمعيات وصدق التقرير السنوي للسادة قضاة المجلس الأعلى للحسابات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق