نصائح صحية : المخاطر الصحية لاستعمال المدفئات المنزلية

نجلاء مزيان – هبة بريس

لا شك أن لأجهزة التدفئة المنزلية ايجابياتها بالنسبة للانسان إذ لا يمكن العيش بدونها في بعض الدول التي تنخفض فيها الحرارة إلى عشرات الدرجات تحت الصفر متسببة بذلك في عدد كبير من الوفيات خاصة في أوساط المسنين؛ كما يعتبر المغرب بدوره احد الدول التي تتأثر ببرودة المناخ خصوصا في المناطق الجبلية ذات التضاريس الوعرة او ما يطلق عليه بالمغرب العميق. إذ يستعمل الخشب والفحم للتدفئة في غياب الأجهزة بسبب الفقر المدقع.

وحيث أن ظاهرة الاختناق المؤدية للوفاة بدأت تشغل الرأي العام ومعه السلطات خصوصا في فصل الشتاء والناتجة عن التسمم بغاز البوتان او أحادي اكسيد الكربون حسب بلاغ وزارة الصحة – المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية – الذي أكد ارتفاع حالات الوفيات الناتجة عن التسمم “بالقاتل الصامت”.

هبة بريس قامت بالتواصل مع طبيب خاص للافادة في الموضوع حيث حدد هذا الأخير اسباب التسمم بالغازات وحصرها في ثلاث حالات :

1 – التسمم بغاز البوتان الناتج عن تسرب الغاز أثناء الاستحمام ؛ و بما أنه يتميز برائحة قوية ففي أغلب الأحيان يتمكن الإنسان من الانتباه إلى هذا التسرب الذي قد يؤدي إلى تلف مؤقت في المخ ثم غيبوبة تامة ثم الى الوفاة.

2 – ثاني أكسيد الكربون الناتج عن احتراق الخشب أو الفحم

3 – احادي اكسيد الكربون الناتج عن احتراق غير التام لمادة البوتان اي ان المكان لا يتوفر على هواء كاف للاحتراق وبالتالي فهو يعطينا مادة مونو اكسيد الكربون التي ينتج عنها الاختناق الذي تكون درجاته متفاوتة من اختناق عادي إلى اختناق بتشنجات عضلية او اختناق مع الموت المفاجئ بسبب تدهور حالة القلب والرئة.

واوضح الطبيب حسين عزوز ان حالات الوفيات تزداد كل سنة بسبب الاختناقات لذا وجب ايجاد حل جدري كي لا تتفاقم هذه الظاهرة التي باتت تسبب خطرا على أرواح المواطنين .

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق