تسجيل صوتي يضع رئيس حسنية أكادير في حرج كبير بسبب كاتبته الادارية

احمد وزروتي: هبة بريس

لازالت تداعيات إقالة مدرب حسنية أكادير، الأرجنتيني ميكيل أنخيل كاموندي، ترخي بظلالها على الرأي العام الرياضي بسوس، خصوصا وأن القرار ( المتسرع) لمكتب الحسنية جاء في وقت يخوض فيه الفريق مواجهات على الصعيدين الوطني و الافريقي.

و تعرف مواقع التواصل الاجتماعي اليوم نقاشات وجدالات عديدة، خصوصا بعد تداول تسجيل صوتي لأحد السيدات تشرح فيه ما وقع ليلة مباراة نهاية كأس العرش، حيث اتهمت بشكل صريح رئيس الفريق بالهجوم على المدرب، دفاعا عن كاتبته الخاصة التي زارت الفريق بالفندق، والتي احتج عليها المدرب لكون الفريق في حالة تركيز، ولا يجب الشوشرة عليه.

وأضاف التسجيل الصوتي أن المدرب، وبعد الطريقة التي تعامل بها معه رئيس النادي، اضطر إلى الالتحاق بغرفته، تاركا اللاعبين الذين حضروا الواقعة في ذهول.

هذا، وقد علمت هبة بريس أن أعضاء من الإيلترا قاموا بمحاصرة رئيس الفريق مساء اليوم، مطالبين إياه بالتراجع عن قراره وإقالة الكاتبة، مما حدا به إلى فتح حوار معهم للدفاع عن قراره الذي رفضه الجميع.

وستواصل هبة بريس نشر مقالات في الموضوع تجلي فيها الحقيقة عن ما وقع وما يقع في الساحة الرياضية بأكادير.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق