بولمان :ساكنة دوار متضررة من الزلزال ترفض قافلة طبية لاستمرار غياب عامل الإقليم عن زيارتهم

هبة بريس - ميسور

رفضت ساكنة دوار بوسلام جماعة القصابي بإقليم بولمان يومه الأربعاء دخول قافلة طبية للدوار بسبب استمرار غياب عامل إقليم بولمان عبد الحق حمداوي، عن تفقد أحوالهم هناك بعد الشقوق التي أحدثت في منازلهم جراء الهزات الزلزالية الأخيرة.

وكشفت مصادر محلية من عين المكان أن الساكنة احتجت بقوة على قدوم القافلة الطبية في ظل استمرار غياب عامل الإقليم خصوصًا وأن منازل غالبيتهم أصبحت آيلة للسقوط جراء الزلزال الأخير، حيث لا تزال القافلة ولحدود الساعة مرابطة بمدخل الدوار بسبب رفض المواطنين دخولها.

وأضافت ذات المصادر على أن السلطة المحلية في شخص رئيس دائرة ميسور حل برفقة القافلة الطبية محاولًا إقناع المواطنين بضرورة استقبالها والخضوع للفحوصات الطبية غير أنه فشل في الإقناع وقاد سيارته تاركا وراءه القافلة الطبية هناك

هذا وكانت ساكنة المنطقة قد أدلت يوم أمس بتصريحات حصرية لجريدة ”هبة بريس“ الإلكترونية التي تحملت عناء السفر لنقل هموم المواطنين وحمل رسالتهم بكل أمانة ومهنية، (أدلت بتصريحات) حملت فيها المسؤولية لعامل الإقليم عبد الحق حمداوي، الذي فضل عقد الاجتماعات بمقر العمالة عوض ارتداء لباسه الوظيفي والخروج لتفقد الدواوير وأحوال الساكنة التي تبيت في العراء منذ يوم الأحد الماضي بسبب الضربات الزلزالية المسجلة هناك.

هذا وكشفت مصادر مطلعة على أن عامل الإقليم عقد اجتماعين في ظرف يومين ومع نفس المسؤولين، حيث اجتمع أمس بمقر العمالة وعاد اليوم لعقد اجتماع ثاني مع نفس الأشخاص، رافضاً التحرك من كرسيه وتفقد أحوال ساكنة الدواوير وتقديم حلول معقولة قدوة بجاره عامل إقليم ميدلت مصطفى النوحي الذي خرج مواجها الزلزال إلى أن فر من كانوا بجانبه وبقي هو وحيدًا دون خوف ولا كلل، فهل يتدخل إذن وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت لحث المسؤول المذكور على تقديم المساعدة لرعايا الملك محمد الذي مَا فَتِئَ يوصي برعاية شعبه وتقديم المساعدة له حالما احتاج لذالك؟ خصوصًا وأن هؤلاء يخشون في كل لحظة سقوط المنازل فوق رؤوسهم.

 

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق