الغاء حفلات موسيقى “الرّاب” يعيد جدل الرقابة الفنية إلى الواجهة

وصف الناطق الرسمي باسم الحكومة مغنّيي “الراب” الدين ينزاحون عن المضمون الفرجوي والفني بأنهم “خارجون عن القانون” و عبر عن ذلك عند سؤاله عن اغنية “عاش الشعب” بقوله: “أي تصرف خارج القانون يجب أن يقابله فعل المحاسبة”،

واعتبر عبيابة ان الفن وسيلة للتعبير والفرجة وليس وسيلة لاشياء اخرى مشددا ان اي فعل تتيه ضروبه خارج القانون فهو يستوجب لزوما المتابعة القانونية.

هذا التصريح اثار لغطا واسعا بين محبي هذا اللون الموسيقي في المواقع الاجتماعية حيث يعتبرون بأن موسيقى “الراب هي ” عبارة عن “فوضى جميلة” لا يمكن أن تتماهى أبدا مع السلطة.وحتى وان وجد فيه ما يخرج عن النص السياسي والاخلاقي في الكثير من الاحيان، فذلك في نظرهم يبقى مقبولا في اطاره العام نظرا لظروف نشاة هدا النوع الموسيقي على المستوى العالمي.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. وما رأيك في مهرجان موازين او المواسيم التي تصرف عليها ميزانية من الدولة؟

  2. نسي الناطق الرسمي يوم الاستعمار كيف كانت الاغاني والشعر اداة للنضال ولم يقرا او يفهم مقولة الشاعر حين قال ناموا ولا تستيقظوا ما فاز الا النوم .من الافضل غلق القنوات التلفزية الله يجعل الباركة في القنوات الاجنبية.فتذكر حين فرض المرحوم البصري ضريبة على كل من يشتري برابول وهذا يدل على ان المخزن يريد تجهيل الشعب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق