النيابة العامة تصدر مذكرة بحث في حق “نصاب” ظهر في فيديو يدعي تخفيض حكم قضائي

هبة بريس ـ الرباط

لا حديث اليوم الا عن مقطع فيديو مدته 6 دقائق يوثق لشخص يرجح انه وسيط يحاول اقناع سيدة بدفع مبلغ مالي مقابل التخفيف من الحكم على والدة السيدة التي كانت تضع نقابا على وجهها .

الحديث في ” الفيديو ” كان يدور حول قضية وحكم ، بينما جل تدخلات الأخير كات على شكل محاولة اقناع السيدة بقبول الحكم المسطر في شهرين عوض ثمانية اشهر

وكان الشخص الذي ظهر في الفيديو يعاود الحديث بالقول “لم يتبقى للمعتقلة سوى 40 عن ا لخروج من السجن، على اعتبار أنها قضت 20 يوما رهن الاعتقال”

الفيديو الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي استنفر النيابة العامة التي اصدرت مذكرة بحث لتوقيف الاخير ، بينما قالت مصادر خاصة ان هذا الشخص لا تربطه اي علاقة باي مسؤول قضائي وان كلامه فقط محاولة لايهام ضحيته بتدخله الايجابي وبالتالي دفعها مقابل مادي جزاء وساطته التي اثمرت تخفيفا في الحكم

 

#فضيحة_كبرى… تضرب القضاء المغربي وبالدليل والصوت والصورة…!!هكذا تباع الأحكام وتشترى، هذا ما يقع من ظلم على الناس، ها كيفاش كيتحكمو فمصير و فمستقبل الناس ها البيع و شراء و تسمسيرة فالاحكام القضائية اللي ماعجبناش و دافعين عليه فلوس و موصيين عليه نزلو عليه ظلما و عدونا و لي دافع باش يخروج الحكم من 8 أشهر يرجع شهرين و لكن محكمة الله و السماء أعدل …#عاش_الشعب

Publiée par ‎مول الكاسكيطة‎ sur Jeudi 14 novembre 2019

ما رأيك؟
المجموع 20 آراء
4

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. كيف تمكنت البنت من التواصل عبر المحمول مع والدتها التي توجد في حالة اعتقال هذا مجرد سؤال

  2. هدف النيابة هو التغطية على الفضيحة
    والواقع هو الذي يتحدث
    القضاء غاااااارق في الفساد كباقي المؤسسات وبدون استثناء

  3. ¨ينما قالت مصادر خاصة ان هذا الشخص لا تربطه اي علاقة باي مسؤول قضائي وان كلامه فقط محاولة لايهام ضحيته بتدخله الايجابي¨

    وهل يعقل هذا الكلام؟ كيف صدر هذا النفي قبل القبض على المتهم والتحقيق معه؟ مجرد البحث في هاتفه والجهات التي تواصل معها كفيل بفضح الاشخاص المشاركين له.

    ام ان القضاة ملائكة منزلة من السماء.

  4. الله يصلح جهاز القضاء و العدل الذي جعله الله أمانةً على عاتِق المسؤولين لحماية العِباد من الظلم و المُجرمين و سبباً كذلك في ٱستقرار في الأوطان و السِّلم.عدة حالات من الظلم تتخبَّطُ داخِلَ أسوارِ المحاكِم أمام بَعض مُنعَدمي الضمير،كما لا نُنْكِر وجود عدد من القضاة و المسؤولين الشُّرفاء الذين يخشوْنَ لقاء ربِّهِم يوم لا ينفعُ مالٌ و لا بَنون.

  5. هذا نصاب مكاين لا أستاذ ولاهم يحزنون نصاب فحالو كتواصل معاه يجب اعتقاله لنكتشف الحقيقة وان لا نسبق الأحداث ونتهم القضاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق