الداخلة : أخنوش يدشن أكبر وحدة لتخزين المنتجات البحرية بإفريقيا

2
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

ع اللطيف بركة : هبة بريس

قام وزير الفلاحة و الصيد البحري “عزيز أخنوش” اليوم الأربعاء 13 نونبر الجاري، على هامش منتدى مقاولات تربية الإحياء البحرية، بإفتتاح أكبر وحدة لتخزين السمك بإفريقيا بطاقة استيعابية تصل 11 ألف طن، على مساحة تقدر بهكتار و 200 متر، بإستثمار يصل الى 25 مليار سنتيم، الوحدة ستشغل بشكل قار حوالي 80 مستخدم، وحوالي 1600 عامل بشكل موسمي.

وكان الى جانب وزير الصيد البحري المستثمر المغربي ” سعيد محبوب” مالك وحدة ” ماريسفود” بعد اطلاع الوفد المرافق للوزير من سلطات ولائية وإقليمية ومنتخبون، على جل مرافق وحدة التخزين، وهو المشروع الذي يعد إضافة ايجابية لمخطط ” أليوتيس” .

كما كان للوزير زيارة لمشروع المزرعة النموذجية التابعة للمعهد الوطني للبحث في الصيد البحري . ولمشاريع الإستثمار الخام في تربية الأحياء البحرية، وتفقد سير الأبحاث بالمزرعة النموذجية التابعة للمعهد الوطني للبحث في الصيد البحري بمنطقة بوطلحة ، والتي تبلغ الكلفة الإجمالية لإنشائها 5 مليون درهم ، ستساهم في دعم القطاع الخاص ، من خلال تقديم الإستشارة العلمية وتعميم الإبتكارات التكنولوجية الحديثة.

وهمت الزيارات الميدانية أيضا، تفقد 3 مشاريع ضمن الإستثمار الخاص لتربية الأحياء البحرية بمنطقة بوطلحة متعلقة بمزرعة لتربية المحار ومزرعتين لتربية اللميعة الأوروبية ، بيلغ إنتاجها الإجمالي 1436 طن سنويا ، بإستثمار إجمالي يناهز 127.5 مليون درهم ، بالإضافة لتفقد مشروع تربية الأحياء البحرية المتعلق بتربية الطحالب البحرية بمنطقة لاساركا ببلغ إنتاجه 30 ألف طن سنويا، بإستثمار إجمالي بيلغ 21 مليون درهم.

ومن ضمن المشاريع التي أشرف أخنوش على افتتاحها للمسثمر ” سعيد محبوب” مالك شركة ” ماسيفود” بجهة الداخلة مصنعا للثلج ” بتكلفة مالية تصل ل مليارين و 300 مليون سنتيم ، سيمكن من تثمين المنتوجات المحلية في مجال الصيد البحري في الاسواق الاوربية ،بحيث أن مشروع الثلج سيوفر جودة و طراوة أفضل للاسماك المحلية ما يكسبها تنافسية أفضل خلال عمليات البيع .

كما سيتيح المشروع ما يفوق 200 من اليد العاملة . و من جهة أخرى فإن انتاجية المشروع ستصل الى 160 طن كإنتاج يومي و 100 طن في التخزين .

ويعد “سعيد محبوب” من أكبر المستثمرين في قطاع ” الاسماك” بالاقاليم الجنوبية للمملكة، الى جانب عدد من المستثمرون من الصحراء، جعلوا من الداخلة تتحول الى قطب إقتصادي وتجاري يربط المغرب مع الدول الافريقية والاوروبية و دول آسيا .

المنتدى الذي ينعقد تحت شعار “قطاع تربية الأحياء البحرية، رافعة لتنمية الإقتصاد الأزرق” ، يناقش مستوى التطور الذي عرفه هذا القطاع الذي تنفرد به جهة الداخلة وادي الذهب بالريادة، بالإضافة إلى نقاش كل الخطوات الجادة من أجل الدفع.

و خلال كلمته، اكد عزيز اخنوش خلال المنتدى الذي إنعقد بقصر المؤتمرات بمدينة الداخلة، تحت شعار “قطاع تربية الأحياء البحرية، أن جهة الداخلة قطعت أشواطا هامة في تنمية شركات تربية الأحياء عبر دعم الشباب و إنجاح مشاريعهم، و أضاف أنه يجب إنجاز العديد من المنجزات وتعزيزها لتهيئة نظام بيئي ناجح، مع إيلاء الإهتمام لتربية الإحياء البحرية دون إغفال تعزيز البحث و دعم مراكزه، معتبرا أن مدينة الداخلة أضحت منصة رئيسية لتربية الاحياء المائية بالمملكة و صغار الصدفيات على الصعيد الوطني، و هي مكسب مهم للقطاع، الذي سيصبح مستقبلا أداة مهمة لامتصاص البطالة بالاقاليم الجنوبية للمملكة.

ما رأيك؟
المجموع 20 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في اقتصاد

2 تعليقان

  1. سعيد

    في 12:08

    مبادرة جد جيدة . نرجوا المزيد من المشاريع الضخمة التي لها صيت دولي في كل ربوع المملكة .

  2. citoyen

    في 13:23

    دبا عاد كملات حتى ما تبقى من السمك على قلته سيتم تخزينه علما بان الجزئ الاكبر يباع في اعالي البحاروذلك لا لشئ الا للتحكم في الاثمنة ولما لا الاحتكار والسمسرة باختصار غدي نبقاو نشوفو السمك غير في اليوتوب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

الحكومة تصادق على “صلاحيات” جديدة لغرف التجارة والصناعة والخدمات

صادق مجلس الحكومة المنعقد اليوم الخميس برئاسة سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، على مشروع ق…