الفيزازي: “من أراد الحديث عن علماء البلاط بسوء .. فلا ينسى هؤلاء”

هبة بريس

هاجم الشيخ السلفي، محمد الفيزازي، منتقدي ما سماهوم ب”علماء البلاط” .

وقال الفيزازي في تدوينة نشرها على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” : “من أراد الحديث عن علماء البلاط بسوء، فلا ينسى زوايا البلاط، و أحزاب البلاط، و أطباء البلاط، و مهندسي البلاط، و جيش البلاط، و شرطة البلاط، و درك البلاط، و أساتذة البلاط من الحضانة إلى الجامعة، وفي النهاية شعب البلاط.”

تأتي تدوينة الفيزازي بعد الهجمة “الشرسة” التي شنها ضده عدد من نشطاء العالم الازرق على خلفية وصف نفسه ب”العياشي” ودفاعه عن مجموعة من القضايا والملفات التي أثارت ضجة وطنيا.

ما رأيك؟
المجموع 64 آراء
22

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. على ما يبدو أنه ينافس ليلي الحديوي من حيث التطاول على جميع المجالات من الموضة إلى السينما إلى الطبخ إلى الرياضة …السي الفيزازي لا يبخل علينا بتدخلاته وتعليقاته ولو كانت حتى مجال ترويض القرود والثعابين الفاهم يفهم

  2. لسان العاقل وراء قلبه,وقلب الاحمق وراء لسانه.للاسف لايوجد لقاح ضد غباءك,هناك افواه تنطق كثبرا ولا تقول شيئا,وافواه من صمتها تقول كل شىء.

  3. أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُوا بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَن يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَن يَكْفُرُوا بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُضِلَّهُمْ ضَلَالًا بَعِيدًا.
    (صدق الله العظيم)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق