جريمة مروعة.. معلمان يغتصبان تلميذة كفيفة في مدرسة

أثارت جريمة مروعة في الهند غضبًا عامًا، بعد أن تعرضت تلميذة كفيفة للاغتصاب في المدرسة من قِبل معلميها.

وكشفت تقارير الشرطة، أن الفتاة البالغة من العمر 15 عامًا، قد اغتصبت في حجرة الموسيقى في مدرستها الداخلية.

وفقًا لصحيفة ”ميرور“ البريطانية، كشفت فتاة، لم تعلن هويتها، أنها تعرضت للاغتصاب من قِبل معلميها، في مناسبتين منفصلتين في سبتمبر

وأوضحت الفتاة أنه بعد وقت قصير من التحاقها بالمدرسة الداخلية، استدرجها معلم يدعى جايانتي ثاكور، يبلغ من العمر 30 عامًا، إلى حجرة الموسيقى واغتصبها.

وبعد 3 أيام فقط، اغتصبها معلم آخر يدعى شامان ثاكور، يبلغ من العمر 62 عامًا، في نفس الغرفة، ولكنها تكتمت على الأمر بسبب الخجل مما حدث، وعندما انهارت كشفت أخيرًا ما حدث إلى عمتها، والتي بدورها أبلغت الشرطة.

وقالت الشرطة إن الجانيان شامان ثاكور وجايانتي ثاكور، قد فرا بعد كشف الجريمة، فيما أقالت المدرسة التي تقع في مدينة ”أمباجي“ في غرب الهند، المعلمين، وقالت إنها تساعد في التحقيق.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق

تحرص ar.hibapress.com على حماية خصوصية المعلومات الشخصية التي تتلقاها منكم عند استخدام مختلف خدماتها . cookies

Cookie settings

Below you can choose which kind of cookies you allow on this website. Click on the "Save cookie settings" button to apply your choice.

FunctionalOur website uses functional cookies. These cookies are necessary to let our website work.

AnalyticalOur website uses analytical cookies to make it possible to analyze our website and optimize for the purpose of a.o. the usability.

Social mediaOur website places social media cookies to show you 3rd party content like YouTube and FaceBook. These cookies may track your personal data.

AdvertisingOur website places advertising cookies to show you 3rd party advertisements based on your interests. These cookies may track your personal data.

OtherOur website places 3rd party cookies from other 3rd party services which aren't Analytical, Social media or Advertising.