هيئة نسوية ترفض المطالب “الإباحية” وعدم احترام الثوابت الدستورية

هبة بريس ـ الرباط

حذّر “منتدى الزهراء للمرأة المغربية”، من استمرار الوضع الاجتماعي الذي وصفه بـ “المزري” للنساء والأسر المغربية وتفاقم حالات الهشاشة رغم المجهودات المبذولة على المستوى الحكومي والترابي والمدني.

ودعت الهيئة النسوية التابعة لحزب “العدالة والتنمية”، إلى المزيد من العمل وتظافر الجهود وتسريع وتيرة الإنجاز من أجل ضمان الحق في العيش الكريم للمغربيات، معبر ة عن “قلقها من التراجعات الحقوقية على مستوى التنزيل”، حسب تعبير البيان الختامي لمجلسه الإداري.

وعبر ذات المنتدى حول الحريات الفردية، عن “شجبه لمطالب الإباحية وعدم احترام الثوابت الدستورية”، منددا بالتشهير الإعلامي الذي تتعرض له بعض النساء الفاعلات.

ودعا المنتدى إلى “احترام الحياة الشخصية للأفراد في فضاءاتهم الخاصة ودعم مطالب الحرية والكرامة”.

و طالب المنتدى بمراجعة كل من مدونة الشغل وقانون الوظيفة العمومية بما يضمن المزيد من الإنصاف والعدالة للمرأة المغربية وحماية الحق في الأمومة وتحقيق التوازن بين الحياة الأسرية والمهنية، إلى جانب توفير الأمن في الفضاءات العمومية لحماية النساء من التعرض للعنف والتحرش الجنسي، والعمل على تأمين التنزيل السليم لمقتضيات القانون 103-13.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. الدولة هي المسؤول الأول على هذه الزوبعة الإعلامية. المساوات والعدالة وحرية الفرد تكمل في الصحة والتعليم والسكن والأمن والإخلاص للوطن . الدولة تقترض من الخارج والذين يتحكمون في الديون هم من يعطي الأوامر للمسؤولين. والمشكلة ان الدين المغربي يرتفع بسرعة والشعب لا يرى نتائج على الأرض فقط الحزقة التي زادت عند المواطن والتشرميل. وفساد والمسؤولين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق