هذه حقيقة الاعتداءات على مستعملي « أوطوروت » بين المحمدية وبوزنيقة

أكدت الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب أنها لم تتوصل بأي شكاية تخص اعتداءات على مستعملي الطريق السيار الرابط بين المحمدية وبوزنيقة يوم الأحد 3 نونبر.

وأضافت الشركة في بيان توضيحي توصلت به وكالة المغرب العربي العربي، اليوم الثلاثاء، بخصوص ما روجته بعض وسائل الإعلام حول خبر “مجهولون يهددون حياة السائقين بين الرباط والدار البيضاء يوم الأحد 03 نونبر 2019″، أن أبراج المراقبة التابعة للشركة لم ترصد أية حالة اعتداء في اليوم المذكور.

وأورد البيان التوضيحي أنه في غياب عناصر ملموسة، وفي انتظار نتائج التحقيقات الجارية بتعاون مع المتدخلين المختصين، تطمئن الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب زبناءها مستعملي الطريق السيار وتنهي إلى علمهم أن جميع التدابير اتخذت، إلى جانب تعبئة الفرق اللازمة لضمان السلامة القصوى لتنقلاتهم عبر شبكة الطرق السيارة الوطنية.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. لقد تعرضت شخصيا لرمي الحجارة على مستوى المحمدية.

  2. الإعدام لقطاع الطرق هو الحل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق

تحرص ar.hibapress.com على حماية خصوصية المعلومات الشخصية التي تتلقاها منكم عند استخدام مختلف خدماتها . cookies

Cookie settings

Below you can choose which kind of cookies you allow on this website. Click on the "Save cookie settings" button to apply your choice.

FunctionalOur website uses functional cookies. These cookies are necessary to let our website work.

AnalyticalOur website uses analytical cookies to make it possible to analyze our website and optimize for the purpose of a.o. the usability.

Social mediaOur website places social media cookies to show you 3rd party content like YouTube and FaceBook. These cookies may track your personal data.

AdvertisingOur website places advertising cookies to show you 3rd party advertisements based on your interests. These cookies may track your personal data.

OtherOur website places 3rd party cookies from other 3rd party services which aren't Analytical, Social media or Advertising.