دراسة تتوقع اختفاء مناطق سياحية شمال المغرب بما فيها مارتيل وواد لاو

توقعت دراسة أنجزتها مؤسسة “المناخ المركزي” الأمريكية، اختفاء عدد من المناطق المتواجدة على طول الشريط الساحلي بالمغرب في أفق سنة 2050، بسبب ذوبان الجليد وارتفاع منسوب مياه البحر.

وأوردت  تقارير اعلامية نقلا عن الدراسة، أنه من المتوقع أن تختفي عدد من المناطق الساحلية بجهة الشمال وعلى رأسها ساحل مدينة مدينة واد لاو ومارتيل إلى جانب ساحل شمال العرائش ومولاي بوسلاهم كما أن هناك مناطق أخرى يهددها الاختفاء، وهي جانب السواحل الواقعة بالقرب من مدينة المحمدية، وساحل مدينة الدار البيضاء، خاصة المنطقة الساحلية الممتدة من ميناء المدينة إلى مسجد الحسن الثاني.

وتوقعت الدراسة ان تتأثر عدد من المناطق الأخرى، بجهة الشرق خاصة عند مصب وادي ملوية بالمنطقة الواقعة بين السعدية ورأس الماء والناظور،

 

ما رأيك؟
المجموع 24 آراء
23

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. هل من دراسةيمكنها أن تقول بان الفساد بالمغرب سوف ينقص و يختفي معه مختلسي المال العام والى الأبد الذين تسببوا في ارتفاع الدين الداخلي و الخارجي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق