الشاف ” عبد الأحد” يفاجئ متتبعيه بمغادرة البلد بسبب انسداد ” الأفق”

ع اللطيف بركة : هبة بريس

فاجأ الشاف ” عبد الأحد” او كما يلقبونه المغاربة ب ” برݣاش الصغير” جمهوره داخل وخارج أرض الوطن، بإعتزامه الهجرة الى الديار الاوروبية، بسبب ما عبر عنه ب ” إنسداد أفق” في مجال اشتغاله .

وأشار الشاف ” عبد الأحد” الحائز على لقب ” مستر شاف المغرب لنسخة 2016″ في تدوينة على صفحته الفايسبوكية، أنه كان يرفض دائما مغادرة بلده، ويريد كباقي شباب المغرب أن يجد موطأ قدم ليطور مجاله، غير أنه لم يعد يشعر بالرضا بما فيه الكفاية بسبب انغلاف ” الافق” وعدم وجود تشجيع للمواهب للاستغال في مجالاتها الابداعية.

واضاف : ” اعتقدت أنه إذا كان بيدي ، لناضلت من أجل الفوز بهذا الارتياح في مجال اشتغالي
حتى أدركت أن بلدي المغرب لم يعد جديرا بتقديم عروض إشتغال تليق بالمستوى الذي يليق بي كشاب يحلم ب ” التألق” .

وأضاف قائلا : ” سأغادر البلد بسبب الاكتئاب المجتمعي الوضع الغير المريح للاشتغال، لدرجة أن مسؤوليه غير قادرين على تحديد أي آفاق اقتصادية واجتماعية، سأغادر قريباً بلدًا يشعرك الجو اليومي فيه بالغثيان ، غير قابل للتنفس تقريبًا. لا أجد مكان كثر فيه الانتهازيين والوصوليين” .

الحرية في الاستثمار والابداع ليس لهم مكان في المغرب وكل من يتحدى هذا الكلام يمكن ان يعطينا ولو نموذجين نجحا في البلد .

” أفكر حتى في ابنائي، ولا اتصور ان يكبروا في المجتمع الذي نعيشه الان وهذا يخيفني صراحة.

لا أعرف أسباب ما يقع الان هل لها إرتباط بمحددات مناخ الاستثمار بالبلد والادارة، أم أنه نتيجة ما يقع من تقلبات في المجتمع بصفة عامة، في الحقيقة لا أدري، ولكن لكي نرى أن المغاربة اليوم يفقدون قيمهم الأنسانية الأساسية مثل الاحترام والتضامن والحوار والمساعدة ، وحين التمعن لاشيء يبعث على الارتياح لمصير الاجيال القادمة، إن علاقاتنا الانسانية تتدهور ، بل حتى الحب الحقيقي اليوم لكسب مكان له في بلدي( ارتفاع الطلاق وتراجع القيم) وهو ما يجعلني أبحث في اماكن أخرى أكثر اطمئنان لي ولأطفالي، وان أطور حماسي عوض الجلوس هنا وارى أحلامي تتبخر”.

” لا أحتاج ان اعبر عن شجاعتي بالهجرة، بل انني مرغم على ترك هذا المكان، وهناك فرص امامي لا يمكن تركها وانا افتخر بكوني مغربي وسأناضل من أجله .

“ولدي أمل ان أرجع يوما وارى متغيرات حقيقية يستفيد منها الشباب، بفضل كل العقول التي هاجرت وكان حلمها ان يستفيد البلد من خبراتها في مجالات اشتغالها، ولكن اذا لم تتغير الامور على المدى القريب لن يكون لي سببا للرجوع هنا .

ويعتبر الشف ” عبد الأحد” من الوجوه الشابة التي استطاع في زمن قياسي ، أن يراكم تجربة في مجال اشتغاله، أصبح وجها مألوفا لمحبيه عبر البرامج التلفزية في مجال الطبخ. اشتغل مع مشاهير السينما الهوليودية، وأصبح وجه للطبخ المغربي لدى الامريكان والعالم، يرى أن قيمته الحقيقية خارج أرض الوطن عكس قيمته في بلده ، بعد أن وجد عدد من الابواب موصدة رغم وعود قدمها مسؤولين له ، لإنجاز مشاريعه واستقطاب السياحة لبلده وفتح مجال لاشتغال شباب في نفس مواهبه.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. قتلتونا بهاذ النماذج بحال لي كيطلعو الصوارخ. حينما تذهب سوف تشتغل في المطاعم ويدوس عليك الأبيض ولا تقدر على التفوه باي كلمة ، لكنك تستأسد على المغاربة . سير ارض الله واسعة بدون غرور…

  2. الذي لا يبدع في بلده ويتحمل الصعاب لن يقدر على التفوق خارج الوطن. نفس الشيء بالنسبة للذين يسمونهم ادمغة مهاجرة فتجدهم يسوقون سيارات اجرة في كندا…ويصبرون لذل الأجانب وتجدهم يطأطوون رؤوسهم ..توكل على الله دون التجريح في هذا الوطن الذي انجبك وجعلك تبرز في برنامج …

  3. ضعيف انت
    لأنك ضعيف لم تعرف كيف تصير قوي في ميدانك كما قالت الأخت سهيلة في التعليق سوف تشتغل في اي مطعم بدون كلام
    سبقوك بعض الفنانين الذين هاجروا إلى كندا وإيطاليا هل هم يشتغلون في الفن أو الهجرة عندهم أصبحت موضا

  4. غادي تندم حياتك كاملة اولاديك غادي يتعلموا غا زندقة في خارج و نزيديك ملي في يدك هذ مهنة و ماجبتهاشي في المغرب عمرك لا جيبتها في خارج!!
    انا كنعيش في بلجيكا قهروانا بعنصرية والعنصرية كاحنا مغاربة مع بعضنا

  5. شاف معروف جدا على المستوى العالمي طها لاكبر النجوم في العالم . لسوء الحظ لم تعطى له قيمة في بلده اكثر من القيمة التي اعطيت له خارج الوطن. هدا مشكل وطننا . و انا على يقين انه ما عزم و قرر مغادرة بلده الا و يفاجئنا بخبر جيد.شاف خلوق مبدع متقن لكل ما يفعله، يعيش كما يحلو له بفضل مداخيله المالية الكبيرة و بفضل جديته ، انا متاكد انه ما دام و اتخد القرار فليس السبب المال و انما كما قال الصحافي ضيق الافق. فهدا الشاف لديه اكثر ما يعطي لان داخل الوطن لا يتركوك تتطور كما ينبغي .

  6. شاف او ما شاف والو …يمن علينا …هل علينا ان نفتح له مطعما و نقدمه له هدية ؟ لا افهم …انت اخترت الطبخ فتحمل مسؤوليتك … ستهاجر هدا من حقك الله يعاون لكن ان تجعل منها قضية فهدا هو العبث بعينه …تدكرني ببعض الفنانين ….اختاروا النشاط و لما تضيق بهم يمنون علينا و كانهم قدموا اشياء قيمة للناس دون مقابل …هزلت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق