وزارة امزازي تفرج عن الحركة وتفتح باب الطعون

محمد منفلوطي- هبة بريس

كشفت مصادر من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، أن عدد المستفيدين من نتائج هذه الحركة الوطنية في صفوف رجال ونساء التعليم ارتفع إلى ما مجموعه 36.691 أستاذة وأستاذا مقابل 27913 برسم الموسم الدراسي 2020-2019، بزيادة ما يناهز 8778 مستفيدة ومستفيدا.

وتابع بلاغ الوزارة حصلت هبة بريس على نسخة منه، أن عدد المستفيدين توزع حسب الأسلاك التعليمية على الشكل التالي:
التعليم الابتدائي:22.810 مستفيدة ومستفيدا، مقابل 15625 السنة الماضية ؛ التعليم الثانوي الإعدادي:8004 مستفيدة ومستفيدا، مقابل 6793 السنة الماضية؛ التعليم الثانوي التأهيلي : 5877 مستفيدة ومستفيدا، مقابل 5495 السنة الماضية.
وتنهي الوزارة إلى علم المعنيين بالأمر أنها ستفتح بـــــاب الطعــون خلال سبعة أيام من تـاريخ صدور هذه النتــائج. وعليه، فعلى كل من يهمه الأمر تقديم طلبه في الموضوع عبر السلم الإداري إلى الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، قبل 08 نونبر 2019، التي ستتولى موافاة قسم الحركات الانتقالية بمديرية الموارد البشرية وتكوين الأطر بجميع الطعون في إرسالية واحدة عن طريق البريد المحمول، قبل 29 نونبر 2019.
ويأتي الإعلان عن نتائج الحركة الانتقالية في هذه الفترة من السنة الدراسية في إطار النموذج التدبيري الجديد الذي تعتمده الوزارة والقاضي بتمكين الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمديريات الإقليمية من التحضير الجيد للموسم الدراسي المقبل 2021-2020، من خلال الإعداد المبكر لبنيات تربوية توفر لجميع المتعلمات والمتعلمين تحصيلا دراسيا ذا جودة.
كما أن استمرار المستفيدات والمستفيدين من الانتقال في القيام بمهام التربية والتعليم في مقرات عملهم الحالية إلى غاية نهاية الموسم الدراسي سيحفزهم كما هو معهود فيهم على المزيد من العطاء بكل حزم ومسؤولية في أفق استقبال موسم دراسي جديد بمقرات عمل جديدة بروح وآمال متجددة تعود بالنفع على الناشئة التعليمية.

ما رأيك؟
المجموع 18 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق