وسط غياب تيار مناهضة “المصالحة”.. لشكر يدعو الى تقوية الجبهة اليسارية التقدمية

هبة بريس – الرباط

قال ادريس لشكر الكاتب الأول لحزب  الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ان التضحيات التي قدمها الحزب مكنته من الحفاظ على هويته السياسية.

وأضاف لشكر في كلمة له مساء اليوم الثلاثاء 29 أكتوبر الجاري أنه حين ننظر إلى الماضي القريب أو البعيد، وبالضمير الذي يسكننا سنساهم في بناء هذا الوطن، قائلا:”كلنا عزم على كسب كل الرهانات المقبلة ” داعيا لـ”وجوب الاستثمار في المصالحة التي أطلقها الحزب من خلال مجموعة من الندوات” .

ودعا إدريس لشكر ” كل التنظيمات اليسارية للعمل المشترك والمصالحة في النهاية ليست غاية في حد ذاتها ولكن الهدف منها هو التوجه لأفق جديد لتقوية جبهة وطنية تقدمية” .

ومن أبرز الاسماء الغائبة عن الاحتفال بالذكرى كل من : عبد الرحمان اليوسفي ومحمد اليازغي وفتح الله والعلو وعلي بوعبيد ولطيفة اجبابدي واخرين من القيادات التاريخية للحزب.

واعتبر بعض المهتمين بالشأن السياسي، أن هناك مؤشرات سلبية حول فشل مبادرة الكاتب الاول ادريس لشكر حول “المصالحة” بسبب غياب قيادات عن دعوة المكتب السياسي الحالي للاحتفال بالذكرى، رغم الحملة الواسعة ، التي قادتها اسماء موالية لادريس لشكر، وسط الاتحاديين للحضور في هذا النشاط المنظم تزامنا مع ذكرى اختطاف المهدي بنبركة إلا أن الحضور لم يرقى للمستوى المطلوب.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق