مجلس المستشارين يدين واقعة “حرق العلم الوطني”

هبة بريس ـ الرباط

أدان مجلس المستشارين بجميع مكوناته، في جلسته الأسبوعية المنعقدة، اليوم الثلاثاء 29 أكتوبر 2019، سلوك “حرق العلم الوطني”، مستنكرا هذا السلوكات التي وصفها بالرعناء.

وشدد رئيس الجلسة عبد الإله الحلوطي، على أنّ هذه السلوكات “لا يمكن بأي حال أن تنال من قوة ولحمة المملكة المغربية ولن تزيد الأمة المغربية إلا تمسكا بثوابتها التاريخية وبرموز سيادتها الدستورية، لتسير بكل ثقة نحو بناء الأمجاد الحضرية على هدى الشعار الخالد الله الوطن الملك”.

وبطلب من رئيس الجلسة وموافقة الفرق النيابية بالمجلس، ردد النواب النشيد الوطني، تعبيرا عن تنديدهم وإدانتهم لحرق العلم الوطني.

وردد النواب البرلمانيون النشيد الوطني امس الاثنين تعبيرا منهم عن إدانة جريمة حرق العلم الوطني الأحد بفرنسا على هامش مسيرة فاشلة نظمها بعض الانفصاليين للمطالبة بإطلاق ناصر الزفزافي، الذي تورط في مؤامرة تسعى إلى زعزعة الاستقرار بالمغرب، مقابل أموال تلقاها من الخارج.

وكانت واقعة إحراق العلم الوطني على يد بعض النشطاء المغاربة بالخارج أثارت استياء الرأي العام الوطني داخل المغرب وخارجه؛ وهو ما رد عليه المغاربة على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي بـ”تدوينات” استنكارية.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
4

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. هده السيدةالغير محترمة يجب أن تعاقب حسب النصوص و القوانين الجاري بها العمل حتى تكون عبرة لكل من تسول له نفسه العبث بالرمز الوطني

  2. إلا الرمز الوطني و المقدسات الوطنية فهم خط أحمر نرفض رفضاً قاطعاً تجاوزه ، و من سولت له نفسه القيام بذلك وجب عقابه بأشد و أقسى العقوبات .
    و بما أن هؤلاء النشطاء المغاربة بالخارج قاموا بإحراق رمز البلاد ، وجب عقابهم حسب القوانين الجاري بها العمل حتى يكونوا عبرة لمن لا يعتبر .

  3. انظروا إلى الأعلام التي يحملها الخبثاء والعلم الذي على ظهر كبيرة الخبفاء وجمع الخبثاء الذين يتفرجون على العلم الوطني وهو يحرق لماذا نغطي عن الواقع ونعاكس الحقيقة ولا نقول بكل صراحة ووضوح أن هؤلاء إنفصالين

  4. لا توجد مرتبة بين الوطنية والخيانة ولا بين الوطني والخائن فإما وطني وإما خائن وكل من يحرق العلم الوطني فهو خائن وكل من يحمل علما غير العلم الوطني فهو خائن ولا يجب أن نسكت عن هذا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق