بعد ” المقاطعة ” سنطرال تسعى بسط نفوذها على سوق ” الحليب”

عادت شركة ” سانطرال” الفرنسية المختصة في إنتاج وصنع مشتقات الحليب بالمغرب، الى محاولة بسط نفودها في المجال بمحاولة شراء أكبر التعاونيات بالمملكة المختصة في المجال نفسه .

وكشفت مصادر مطلعة لـ ” هبة بريس”، أن مسؤولين فرنسيين من شركة “سونطرال” يفاوضون مسؤولي تعاونية “كوباك” لشراء منتوجها “الجودة” في إنتاج وتسويق الحليب.

وأضافت ذات المصادر، أن المفاوضات على مشارفها وممكن أن تنجح الشركة الفرنسية في إعادة بسط نفوذها على سوق الوطنية من إنتاج وتسويق الحليب خاصة بعد الخسائر التي تكبدتها الشركة جراء حملة مقاطعة منتجاتها.

ومن المنتظر أن يتم الإعلان قريبا عن خبر اقتناء “سونطرال” لتعاونية كوباك، حيث استغلت “كوباك” فترة المقاطعة لتوسيع أنشطتها الإنتاجية والتسويقية مما ساهم في بسط نفوذها على السوق الوطني في مجال تسويق الحليب.

ما رأيك؟
المجموع 53 آراء
8

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. المطلوب جودة الانتاج وتحديد سعر معقول بتناول المواطن المغربي ثم جعل عبوة الحليب سهلة الفتح والاستعمال لان علبة حليب بدون سدادة هذا مرفوض، كما اود ان الفت النظر الى اسعار العبور بالبوابة الى اسبانيا وخاصة طريفة فهي عثمان خيالية يعاني منها المهاجر المغربي المحتاج اصلا الى مساعدات نظرا لظروف الازمات الاقتصادية بدول اروبا.

  2. إنها مجرد إشاعات
    تعاونية كوباك ليست لا في بيع ولاشراء

  3. لا زلنا مقاطعين لهذه الشركة المنعوتة بالغش والاسعار غير المفهومة.
    المقاطعة الى الابد لاننا اولا نريد شرب حليب وليس اية مادة اخري او خليط عجيب اخر.اتركونا بعيدا عنكم لان امركم لا يهمنا وحليبكم لا ينفعنا بل يضرنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق