الدرك بإقليم الجديدة يفك لغز جريمة دم مزدوجة هزت إقليم أكادير

احمد مصباح ـ هبة بريس

فكت المصالح الدركية التابعة للقيادة الجهوية للدرك الملكي بالجديدة، لغز جريمة قتل بشعة، في أقل من 48 ساعة، عن وقوع فصولها الدموية، التي هزت إقليم أكادير، والتي حظيت باهتمام الرأي المحلي والوطني.

هذان ونقلا عن مصادر خاصة، فإن 3 رجال، ضمنهم صاحب ضيعة فلاحية، وحارس (عساس)، كانوا، ليلة الخميس – الجمعة 24 – 25 أكتوبر 2019، في جلسة حميمية، ومعهم امرأة؛ حيث نشب بينهم خلاف، ثم مشاذة، اضطرت معه جليستهم مغادرة المكان. وقد تطور الأمر مباشرة بعذ ذلك إلى جريمة اعتداء خطيرة، استعمل فيها الرجل الذي انسحبت خليلته، السلاح الأبيض، عبارة عن سكين من الحجم المتوسط، سدد به طعنات غائرة إلى جلسيه، أردت أحدهما، وهو مالك الضيعة، قتيلا في الحين؛ فيما أصابت “العساس” بجروح بليغة في بطنه ويده. حيث نقل الضحيتان تباعا على متن سيارة إسعاف، إلى المستشفى، وأدخلا قسم المستعجلات، ومستودع حفظ الأموات. فيما فتحت المصالح الدركية بحثا في النازلة، تحت إشراف النيابة العامة المختصة لدى محكمة الاستئناف بأكادير.

هذا، وغادر الجاني لتوه مسرح جريمة الدم المزدوجة، برفقة خليلته، حيث استقلا حافلة للنقل العمومي، أقلتهما إلى مدينة مراكش، ومنها انتقلا إلى عاصمة دكالة، وبعدها، إلى دوار “بونعايم”، بتراب الجماعة القروية “اثنين شتوطة”، الخاضعة لدائرة أزمور بإقليم الجديدة، حيث يقط بعض أقاربه، الذين اختبأ عندهم.

إلى ذلك، فقد دخلت على الخط الفرقة الترابية للدرك الملكي بمركز “اثنين شتوكة”، التابعة لسرية الجديدة، إثر إشعارها بجريمة القتل، عبر برقية وطنية عممها المركز القضائي لدى القيادة الجهوية للدرك الملكي بأكادير. حيث كثفت الأبحاث والتحريات الميدانية، في سباق محموم مع الزمن. ما مكنهم من التوصل في وقت قياسي، إلى بعض المعطيات الدقيقة والحاسمة، شكل على إثرها قائد مركز الدرك باثنين شتوكة، فريقا دركيا من حوالي 10 عناصر، انتقلوا تحت قيادةته وإشرافه، مساء أول أمس السبت، على متن عربات التدخل، إلى المخبأ الذي لجأ إليه الجاني وخليلته؛ إذ حاصروه من جميع المنافذ، قبل اقتحامه، وإخراج الهدفين مقيدي اليدين بالأصفاد، واتيادهما من ثمة إلى المصلحة ابدركية، حيث باشرت الضابطة القضائية الإجراءات المسطرية.

هذا، وانتقل، صباح أمس الأحد، فريق من المركز القضائي التابع للقيادة الجهوية للدرك الملكي بأكادير، إلى مركز الدرك الملكي باثنين شتوكة، بإقليم الجديدة، حيث تسلم الجاني وخليلته، واقتادهما إلى مدينة أكادير، لإخضاعهما للبحث القضائي، وإحالتهما من ثمة على النيابة العامة المختصة لدى محكمة الدرجة الثانية بأكادير، على خلفية جناية القتل والعلاقة غير الشرعية.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق