بسبب “التمور الاسرائيلية” .. ويحمان يعتدي على “قايد” بمعرض ارفود

هبة بريس ـ الرباط

علمت هبة بريس من مصدر مطلع، أن المصالح الأمنية اعتقلت أحمد ويحمان رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، على خلفية اعتداءه على رجل سلطة بالمعرض الدولي للتمور بارفود.

تفاصيل الواقعة، تعود الى اقتحام ويحمان وعدد من نشطاء المرصد لأروقة معرض التمور المنظم قبل يومين بارفود، واحتجاجاهم على عرض بعض أنواع التمور التابعة ل”شركات صهيونية”.

ورفع ويحمان والنشطاء المرافقين له شعارات احتجاجية ضد منظمي الحدث، قبل أن يتدخل عدد من عناصر الامن والسلطات المحلية التي حاولت تهدئة الوضع واقناع المحتجين بالتراجع عن الفوضى التي أثارت انتباه الزوار والمشاركين الممثلين لعدد من دول العالم.

تدخل المصالح المعنية لم يرق ويحمان الذي دخل في شجار مع عناصر السلطة المحلية، قبل أن يوجه “لكمة” ل “قايد” جماعة عرب الصباح زيز باقليم ارفود، نقل على إثرها للمستشفى الاقليمي لتلقي الاسعافات اللازمة.

وعلاقة بالواقعة، أكد مصدر من منظمي المعرض، أن هذا الأخير لم يوجه أية دعوة لشركة “اسرائيلية” ، لافتا الى أن ويحمان ورفاقه أحدثوا فوضى وضجة بالمكان دون سبب مقنع.

هذا ويشار الى أن المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، أصدر بلاغا طالب من خلاله باطلاق سراح رئيسه الذي أصيب بدوره بإصابات خلال احتجاجه ورفضه للتطبيع. وفق قوله

ما رأيك؟
المجموع 25 آراء
13

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫15 تعليقات

  1. حتى لو افترضنا جدلا وجود منتوج اسرائيلى بالمغرض . هذا الوجود لايبرر للفاعل الجمعوى والغيور على الفلسطينيين الاعتداء على رجال السلطة حتى ولو لفظا . وكان عليه التوجه الى اصحاب القرار المركزيين . اما ممارسة فن التهريج والحلقة وتجاوز الاختصاصات من خلال خرق القانون والاعتداء على الاشخاص فى واضحة النهار ومن ذون سند قانونى فهذا عمل اجرامى يستحق الجزاء العادل . احتراما لدولة الحق والقانون واحتراما كذلك للقوات العمومية التى تسهر على ارواح المواطنين ونحمى ممتلكاتهم بسند قانونى . فاشد العقاب للعابثين بالقانون .والله الموفق لما فيه الخير لمعرض الثمور بارفود .

  2. لبسالة والهمجية والبوز والكاميرات ومواقع التواصل وحب الظهور…. حينما نفهم حقوق الانسان ولا نفهم الواجبات . دخلوه يتربى مع راقي بركان…

  3. مثل هؤلاء الغوغائيين السفلة مهم ن سيدهب بالبلاد إلى الهاوية.

    ضرب موظف عمومي خلال مزاولة مهامه في الدول المتقدمة يعد من الجرائم المشينة و يعاقب بأقصى العقوبات. على الدولة حماية موظفيها و صون كرامتهم.

  4. ليس من حقك أن تعارض او تقول كلمة حق تنضر بعينك ولا تفتح فمك . هذا هو المغرب الحكرة والمحسوبية والفساد .

  5. الماكلة ذيال الله حنا فالمغرب كنحرموا علينا التمر او فالشرق الاوسط كيدخلوا اليهود للجوامع( سلطنة عمان نمودجا) رلا حنا تابعين او صافيولا مغهمن والو

  6. ديما الهمجية تغلب على طريقة تعامل هاد الناس طبعا لاضهار بانهم ضد اسرايئيل وكان القيد هو الذي سمح للتمور بالدخول اساسا الى المملكة لقد اخطاتم العنوان ياتجار القضية الفلسطينبة .

  7. هؤلاء الناس يعطون لانفسهم اكثر مما يلزم فهل ويحمان هو من سيحرر فلسطين بمثل هذه الافعال التي تسئء لبلده المغرب ، اما اسرائيل فلا يزعجها ذالك في شئء , كما ان الاعتداء على رجل سلطة تصرف خطير ,فادا لم يحترم السيد ويحان القانون بادعائه حقوقي فمن سيحترمه

  8. حسبنا الله ونعم الوكيل. الحق أصبح باطلا والباطل أصبح حقا. اصلا من أعطى الحق لهذه الشركات ان تبيع التمور الإسرائيلية في المغرب؟ هذا سؤال يجب أن يتوجه للمسؤولين في المغرب. ما عسانا ان نقول الا لا حول ولا قوة الا بالله

  9. رجال السلطة هم ضحايا الممارسات السياسية.اقول للمسؤؤل الحقوقي ان لباسك كله من صنع اسرائيلي وسيارتك كذلك بارك من المسرحيات وكن واقعي.

  10. استغرب لبعض التعليقات راه السلطات ليخاصها تحمي المستهلك ومطبعش مع الكيان الصهيوني في بلاد أمير المؤمنين محمد السادس ماشي المواطن المسكين الذي يدافع على حقه وحق المسلمين. حنا مزال مخترقين من جميع الجوانب. الله احفظنا اوصافي

  11. دول الخليج تتعامل وتطبع مع اسراءيل مع كونها هي المعنية بهده القضية انفصاميوا الشخصية في المغرب يقتاتون من هده القضية.

  12. لماذا لم يحتجوا على ثورة الجزائر اللدي هو العدو الحقيقي لوحدتنا الثرابية .اما إسرائيل فتبقى وفية لنا وتساند المغرب في كل المجالات.

  13. تازة قبل غزة صراع الشرق الاوسط لا يعنينا في شيء نحن سكان شمال افرقيا فالاولوية لقضايانا الوطنية.

  14. يا امتا ضحكت من أجلها الأمم. الا تدري أيها الحقوقي أن 99٪من المنتجات العالم هي من صنع اللوبي الاسراءلي كفاكم نفاق. اتركوا القضيه لأصحابها واهتمو بقضايا الوطن.

  15. المثل المغربي يقول ” ضربني او بكى اوسبقني اوشكا ” هذا القائد من اعتدى على السيد وايحمان الذي قام بواجبه الاخلاقي معترضا على المنتوجات الصهيونية التي اسمح وزير الفلاحة بالمشاركة و هذا القائد تدخل بكل عنف ضد المناضل وايحمان و في الاخير عندما اشعر ان مصيره في خطر سقط ارضا و فعل كما يقال ” موتة حمار ” فقط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق