لاستدراك الزمن السياسي ..المكتب الفيدرالي لـ”البام” يتراجع عن قرارات تأديبية

هبة بريس ـ الرباط

قرر المكتب الفيدرالي لحزب الصالة والمعاصرة التراجع عن القرارات التأديبية التي اتخذها سابقا في حق بعض أعضاء الحزب المنتمين لتيار ” المستقبل”، مثمنا نداء الحوار التنظيمي الداخلي للحزب وما وصفه ب”الصفح الجميل” الذي أعلنه الأمين العام للبام.

واتخد قرارالتراجع خلال اجتماع المكتب الفيدرالي لحزب الأصالة والمعاصرة الذي عقد أمس السبت برئاسة حكيم بن شماش، وهو القرار الذي يعكس ” النية الصادقة من أجل التجاوب المشترك مع نداء الأمين العام وعموم المناضلات والمناضلين المتطلعين إلى استدراك الزمن السياسي والتنظيمي بما يضمن التأسيس الفعلي لشروط مد جسور التحاور البناء”

وشدد بن شماش في ذات الاجتماع على “ضرورة استحضار المستجدات الاقليمية والجهوية والدولية، مع ما تحمله من تطورات تؤشر على تحولات عميقة تمس المنظومات السياسية الوطنية التقليدية، وما يرافقها من أوضاع غير مستقرة ومتقلبة تسم الأوضاع المحلية بحالة من عدم اليقين، والانتظارية، وضبابية الرؤية، ضرورة استحضار كل هذه المعطيات لصياغة البدائل الممكنة للتعاطي مع هذه المتغيرات من منظور استشرافي يتطلب التعبئة الوطنية المستمرة لرفع كل التحديات المطلوبة”.

وذكر بن شماش ـ حسب بلاغ توصلت هبة بريس بنسخة منه ـ بالرهانات المطروحة على حزبنه، وما تفرضه الأوضاع الداخلية من ” تغليب الروح الوحدوية المنتصرة للمشروع السياسي للحزب، واستحضار تطلعات وانتظارات الشعب المغربي، وضرورة تأهيل الحزب ليلعب أدواره كاملة في المرحلة الراهنة بعيدا عن الحسابات الذاتية الضيقة للإعداد لمختلف الاستحقاقات التنظيمية والسياسية”.

وذكر في معرض حديثه بالمبادرة التي أطلقها بتاريخ 23 شتنبر 2019 وبنداء 16 أكتوبر الجاري، وهما ” المبادرتان اللتان تندرجان في سياق إعداد الشروط اللازمة والضرورية لإطلاق حوار داخلي يجمع كل مكونات ومؤسسات الحزب ومناضلاته ومناضليه، من أجل الإعداد المشترك للمؤتمر الوطني الرابع للحزب برؤية وحدوية دامجة وفعالة، من شأنها إعادة تأهيل الأدوار السياسية للحزب ليضطلع بمهامه المرحلية والمستقبلية”.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق