شيخ الأزهر: لا يحق للمرأة الخروج من البيت إلا بإذن زوجها

صرح شيخ الأزهر الشريف، أحمد الطيب، بأن المرأة ليست حرة في الخروج من المنزل متى تشاء دون إذن زوجها.

وأوضح الإمام الأكبر أحمد الطيب، خلال برنامجه اليومي على التلفزيون المصري، أنه “من الخطأ والجهل بمفاهيم الشريعة الإسلامية اعتبار الإذن حجرا على حرية المرأة ومصادرة لحقوقها، بل هو ضرورة لاستقامة البيت، حسبما نقل موقع “صدى البلد”.

وأكد الطيب أن الزوجة ليست حرة في أن تخرج متى تشاء، لأنها سوف تصادر على حق الزوج والأطفال، فهذه ليست حرية وليس حقًا، وإنما اعتداء على حرية الآخرين، فحق الزوج على زوجته ألا تخرج إلا بإذنه.

وتابع: “حين تقوم الزوجة بطاعة زوجها ولو على حساب رغبتها، فهي تحقق بُعدًا أخلاقيًا عظيمًا وهو بُعد الإيثار الذي يحقق استمرار واستقرار الأسرة، وحين يربط الإسلام طاعة الزوجة لزوجها بهذا المعنى فهو يبني أسرة على حكم شرعي يبتغي به غاية الأخلاق الإنسانية”

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. المعنى هنا ليس بالعبودية أو عدم المساوات.بل الغاية هي الحفاظ على حماية الاسرة من التفكك وعدم الاستمرار…

  2. ربما لا يحق للنساء حتى أن ياتين إلى الدنيا بدون إذن الزوج …. اللهم لا تؤاخذنا بما يفعله و يقوله الجهلاء و من ليس لهم ثقة في نفسهم

  3. عن أي رجال تتكلم الزوج خارج التغطية (في عطلة دائما) والزوجة خارج البيت تشتغل لكي توفر قوت أولادها

  4. صافي مزيان كل صباح تعيط عليه و الراجل د الدار انا خارجة نخدم عليك و على اولادك .أغلبية النساء تشتغل لاعالة الأسرة

  5. من سيسمع لك يا سيادة العالم فلو كانت المسلمة تطبق الاسلام في بيتها ومع زوجها لانعدمت نسبة الطلاق .تجد المراة تسافر لوحدها بدون محرم الى بلجيكا وليس فقط من خريبكة الى الرباط . الرجل المغربي مسكين مغلوب على امره

  6. صدق والله، وما سبب كثرة الطلاق بين المسلمين الا هذا، اعتداء النساء على الرجال في حقوقهم، او ليما عجبها حال تبقى اوحدها بلا زواج، وتكون رجلا لنفسها

  7. تبارك الله على شيخ الازهر هده المعلومة لم تكن في حسبان المسلمين ففي عصرنا هدا لم نعد نعرف من يحكم هل المراة بطبيعة الحال التي تشتغل ام الرجل المغلوب على امره كل شيء ضده حتى القانون فادا اراد ان يطلق عليه تادية الواجب وادا لم يكن عنده فمؤواه السجن وعندما يخرج يجد زوجته السابقة تشتغل شغل اخر الدي على بال القراء وليس له الحق ان يتكلم وهنا لا اعمم هنالك نساء عفيفات لهم شرف ويمهم مستقبل اولادهم ويضحون من اجلهم

  8. ماذا فعل الرجال المسلمين في الماضي ، هذه هي نتيجة نصرفاتهم تخلف في تخلف في جميع الميادين و عوض الاعتراف بفشلهم ينسبون كل المشاكل الى المرأة و خاصة هؤلاء الفقهاء المتخلفين الذين يسعون للسيطرة على الناس ليحولوهم الى القطيع كما كانت أوروبا عندما حكمها فقهاء الكنيسة . على الانسان المسلمم أن يتحرر من خزعبلات هؤلاء الفقهاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق