ماء العينين :”لايجب خلط الدين والسياسة في فتوى الحريات الفردية”

هبة بريس – الرباط

في خضم النقاش الدائر حاليا حول الحريات الفردية، اعتبرت البرلمانية والقيادية البارزة في حزب العدالة والتنمية، امينة ماء العينين ، ان مواقف المصباح من مسألة الحريات الفردية تتسم بالغموض.

وجاء حديث ماء العينين خلال كلمة لها اليوم الخميس في ندوة حول موضوع “الحريات الفردية بين ازدواجية الهوية والواقع”، بالعاصمة الادارية ، حيث اوضحت ان الفرق النيابية لم يسبق وان تقدمت بتعديلات تخص فصول الحريات الفردية في القانون الجنائي.

واردفت ماء العينين انه سواء في عهد وزير العدل السابق مصطفى الرميد او خليفته محمد اوجار لم يتم اجرأة اي تعديل وبقيت الفصول المتعلقة بالحريات الفردية كما هي عليه الآن، لافتة الى ضرورة ابعاد الفتوى الدينية في هذا الاطار عن السياسة.

 

 

ما رأيك؟
المجموع 21 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. فصل الدين عن الحريات الفردية إدن أنت شيوعية أو علمانية وبالتالي ما موقعك من حزب العدالة والتنمية دو المرجعية الإسلامية هذا تناقض
    لدلك يصعب تصنيفك فمن فضلك لا تستهزئي بالمغاربة وأعلني عن هويتك الغامضة وحددي مرجعيتك فإنك تائهة .

  2. أنت أي إش من تغير عندك هو حيني الحجاب و تعرتي في بلدان أخرى واش مازال مامشتي كندا و تهننا منصضاعك و من الخرجات لمالها حت معنى

  3. انا لا أفهم لماذا هذا الموضوع بالضبط الآن تكلموا مع الشعب بكل شفافية اشرحوا لنا هل هي خيانة او البنك الدولي أعطى الأوامر . ثلات وثلاثين مغربي مسلم ولم أقل مؤمن ويأتي عشرة قردة لتغيير قانون دولة عشرة قرون تاريخ .من لا يحب طريقة عيش المغاربة وثقافتهم فليرحل الى بلد يفرغ شهواته الجنسية وأفكارهم الفاسدة.

  4. حاربوا الفساد الحقيقي الذي يضر بمصلحة المغربي وحرمه من التعليم والصحة والشغل،اما الفساد الاخلاقي فهو مرتبط بالتربية الاسرية والفساد المالي نفسه…

  5. يا جاهلة وهل أنت تفقهين في الدين الاسلامي أصلا اذن انت علمانية بما أنك تفصلين الدين عن السياسة الاسلام دين ودولة يا جاهلة باراكا من هاد الخرجات ديال والوا ديالك سيري فحالك ياك قلتي غتمشي لكندا واسيري تما وتعراي وحيدي الحجاب كبغيتي باراكا من الطنز على المغاربة

  6. لا تستهزئي بالمغاربة وأعلني عن هويتك الغامضة وحددي مرجعيتك فإنك تائهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق